Banners

نصر الله: لن تصلوا الى العدالة مع هذا القاضي

محلي
11-10-2021 |  09:57 PM
نصر الله: لن تصلوا الى العدالة مع هذا القاضي
714 views
Source:
-
|
+
أكّد الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله: "على إجراء الانتخابات في موعدها"

وخلال كلمة له حول آخر التطورات والمستجدات، قال نصرالله: "كل الكتل النيابية والقوى والأحزاب السياسية تريد الانتخابات في موعدها"

وأضاف "لا مؤشرات لدينا على أن أحد الأطراف في لبنان يريد تأجيل الانتخابات والتمديد لمجلس النواب".

وتابع: "في الاغتراب لا تكافؤ فرص في الترشيح ولا بالحملات الانتخابية ولا بممارسة الاقتراع بحرية خصوصا بالنسبة لحـزب الله".

وقال السيد نصر الله: "لن يتاح لنا في بلاد الاغتراب والانتشار القيام بحملات انتخابية ولا حرية انتخاب".

واشار السيد نصر الله إلى أن: "طالما أن الظلم علينا خاصة حزب الله وهناك مصلحة وطنية فلا مشكلة لدينا وسنتجاوز عن هذه الملاحظة وسنؤيد مبدأ اقتراع المغتربين".
وأضاف "نحن عملنا جدياً من أجل تعديل دستوري لتعديل سن الاقتراع وتخفيضه إلى 18 سنة".

وتابع نصر الله: "للأسف معظم الكتل كانت ترفض تعديل سن الاقتراع داخل جلسات مجلس النواب باستثناء حزب الله وحركة أمل وبعض النواب".

ولفت إلى أن "حزب الله يؤيد كل وسيلة ممكنة لإجراء الانتخابات سواء بالبطاقة الممغنطة أو عبر الهوية أو اي وسيلة اخرى".

وأضاف "العتمة الشاملة يعني الدخول في كارثة عملياً على كل اللبنانيين".

وطالب السيد نصر الله "الحكومة بأن تكون الكهرباء أولوية في جدول الأعمال لأخذ البلد إلى طريق الحل وليس فقط عبر المسكنات".

وتابع: "هناك عروض متنوعة من الشرق والغرب لحل مشكلة الكهرباء في لبنان ويجب حسم هذا الموضوع".

وقال: "اذا كان هناك فيتو أميركي لعدم حل مشكلة الكهرباء فيجب الإعلان عن ذلك ليبنى على الشيء مقتضاه".

وأضاف "يجب الرد على العرض الذي قدمه وزير الخارجية الإيراني لحل مشكلة الكهرباء في لبنان".

وطالب السيد نصر الله أن" يكون موضوع الكهرباء على رأس جدول الأعمال في جلسة الحكومة".

وتابع: "هناك عرض ايراني جديد بخصوص الكهرباء ردوا على هذا العرض، اطلبوا استثناءً مِن مَن تسمونها حبيبتكم وصديقتكم اميركا".

وأشار إلى أن "هناك خشية من أن يكون المطلوب هو انهيار قطاع الكهرباء لتبرير خيار الخصخصة".

وعن إستيراد النفط، قال السيد نصر الله: "نحن الان في مسألة استيراد النفط لا نزال في المرحلة الأولى التي تستمر حتى نهاية تشرين الأول".

وأضاف " نحن لا نريد في ملف المازوت أن نقوم بمنافسة الشركات والمحطات بل قمنا بتلبية الاحتياجات الضرورية".

وأكّد أنه "سوف نجدد هبة المازوت لنفس العناوين التي ذكرناها لمدة شهر جديد وهي المستشفيات الحكومية وغيرها، ونحن أضفنا عنوان الصيادين إلى الشرائح التي يمكن أن يباع لها مادة المازوت".

ولفت نصر الله إلى أن "المرحلة الثانية من ملف المازوت سوف تبدأ بتشرين الثاني ويدخل عليها عنوان التدفئة للعائلات".

وعن موضوع التدفئة، قال: هذا الموضوع بحاجة إلى دراسة لأنه عنوان كبير جداً ويجب وضع المعايير وتنظيم هذا الملف لأنه يطال العوائل في قرى مختلفة".

وأضاف "نحن حالياً قررنا الاستمرار بأولوية مادة المازوت وقد قمنا بتأجيل استقدام البنزين لأن هناك أولوية للمازوت".

وتابع: "أولوية المازوت لأننا قادمون إلى فصل الشتاء ولأن طوابير الذل على محطات البنزين انتهت وهذا ما كنا نريده".

وقال: "فلتطلب الحكومة استثناء من اميركا ولتذهب الشركات اللبنانية لشراء المازوت من ايران ونحن نقدم لها التسهيلات وننسحب من الملف نهائيًا".

وعن إنفجار المرفأ، قال السيد نصر الله: "في ملف التحقيق بانفجار المرفأ نحن نريد التحقيق ونؤكد عليه ولن نتخلى عن هذا التحقيق".

وأضاف "نحن نعتبر اننا من الذين أصيبوا معنويا وسياسيا واعلاميا بانفجار مرفأ بيروت".

وتابع: "بالاعتبار الانساني نحن نريد الحقيقة والمحاسبة وبالعنوان السياسي والمعنوي الذي يتعلق بنا كحزب الله نريد الحقيقة والمحاسبة".

واشار إلى أن "القاضي الحالي بدل الاسفادة من كل أخطاء القاضي السابق بالعكس أكمل بهذه الأخطاء وذهب الى ما هو أسوأ".

وقال السيد نصر الله: "عمل القاضي الحالي استنسابي وفيه استهداف سياسي ولا علاقة له بالعدالة".

وأكّد السيد نصر الله: "لن تصلوا الى العدالة مع هذا القاضي لأن هذا القاضي يشتغل بالسياسية ويوظف الدماء خدمة لاستهدافات سياسية".

واضاف "مرّ على فترة دخول الامونيوم رئيسا جمهورية ميشال سليمان والرئيس ميشال عون هل أخذت افادتهما؟".

وتوجه السيد نصر الله للقاضي بيطار، بالقول: "قمت باستضعاف الرئيس دياب فهل سألت رؤساء الحكومات السابقين لماذا ولم تسأل الوزراء في الحكومة التي تم الانفجار في عهدها".

وأضاف "القاضي في انفجار المرفأ يتعاطى كالحاكم بأمره في هذا الملف".

وسأل نصر الله: "الأصل يا جناب المحقق أن تقول لأهالي الشهداء من أحضر الباخرة وباذن من أدخلت ومن ترك المواد بالعنبر وبموافقة من؟".

وتابع: "القضاة الذين عليهم مسؤولية لأنهم من أجازوا ادخال وابقاء المواد ماذا فعلت لهم؟".

وأضاف "المراجعة القانونية للمرتاب والمظلوم من اختصاص من؟ أجيبونا يا مجلس القضاء الأعلى، هذا يحتاج الى جواب!".

وقال: "لم تَستَدع القاضي ولم تصدر بحقه مذكرة توقيف أما رئيس حكومة فتريد اصدار مذكرة جلب بحقه ورميه بالحبس هذه دولة قانون؟".

وأضاف "لدينا اشكالات كبيرة ونعتبر أن ما يحصل خطأ كبير جدا ولن يوصل الى حقيقة أو عدالة ونطالب بقاضي صادق".

ووجه السيد نصر الله نداء الى مجلس القضاء الأعلى: "ما يحدث لا علاقه له لا بالقانون ولا بالعدالة واذا كان مجلس القضاء الأعلى لا يريد حل هذا الموضوع فيجب على مجلس الوزارء حله".

وحول التفجير في أفغانستان - قندوز قبل أيام، قال نصر الله: "أمر مؤلم أي انسان يتألم له ونشارك العائلات المظلومة حزنها وندين ما جرى".

وأضاف "من قام بهذه الجريمة هو تنظيم داعش الوهابي الارهابي".

وتابع: "الذي يتحمل المسؤولية أيضًا هي أميركا وقلت سابقا ان أمريكا نقلت دواعش من العراق الى أفغانستان".

ولفت إلى أن "وظيفة داعـش اليوم ايجاد حالة احتقان داخلي يؤدي الى حرب أهلية في أفغانستان".

وقال: "مسؤولية السلطات الحالية في أفغانستان حماية المواطنين بمعزل عن الانتماء الى أي دين أو طائفة".

محلي

يلفت موقع "اخر الاخبار" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره