Banners

نصرالله: حذار من أي خطوة إسرائيلية للمسّ بقواعد الاشتباك

محلي
07-5-2021 |  07:40 PM
نصرالله: حذار من أي خطوة إسرائيلية للمسّ بقواعد الاشتباك
1131 views
Source:
-
|
+

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، أنه غير مصاب بالكورونا ولا يوجد أي عوارض، لافتًا إلى أنه يعاني فقط من التهاب بالقصبة الهوائية، وأن هذا شيء يحدث عادة بسبب تغيّر الطقس.

وفي كلمته المتلفزة لمناسبة يوم القدس العالمي، تطرّق إلى نقطتين لهما صلة بلبنان من البوابة الإسرائيلية، النقطة الأولى مسألة ترسيم الحدود البحرية، والنقطة الثانية هي المناورة الاسرائيلية التي سبتدأ يوم الأحد وتستمر لأسابيع.

نصر الله اعتبر أن أكبر رد إيراني على هجوم نطنز كان برفع درجة تخصيب اليورانيوم، وهو ما أرعب "اسرائيل"، مؤكدًا أن التجربة مع إيران منذ 40 عاماً تؤكد أنها لم تبع حلفاءها.

وعبّر عن تأييد كل حوار إقليمي دولي أو عربي، معتبرًا أنه يقوّي محور المقاومة ويضعف جبهة العدو، وقال "مطمئنون إلى إيران.. إيران لا تساوم على حساب حلفائها أو تفاوض عنهم أو تتخلى عنهم".

كما رأى أن الحوار الإيراني السعودي إيجابي، مؤيدًا أي حوار يسهم بتهدئة المنطقة، وأن "الذين يجب أن يقلقوا من الحوار الإيراني السعودي هم حلفاء الرياض وليس حلفاء إيران".

وفي موضوع الحدود البحرية، ذكّر نصرالله بما قاله في عام 2000 بعد التحرير أنه "نحن كمقاومة لا نتدخل ولن نتدخل في موضوع ترسيم الحدود". وذكّر "نحن تدخلنا في موضوع مزارع شبعا وتلال كفرشوبا بعدما أكدت الدولة أنها لبنانية". وأضاف "فلتتحمل الدولة مسؤوليتها التارخية في تحديد الحدود والحفاظ على حقوق الشعب اللبناني وأن تعتبر أنها تستند الى قوة حقيقية".

وتعليقًا على المناورة الكبرى التي يجريها العدو الصهيوني في الأيام المقبلة، اعتبر نصر الله أنه "من حقنا أن ندعو إلى الحذر من المناورة الإسرائيلية التي ستبدأ يوم الأحد خصوصا في ظل التطورات الحاصلة".

ولفت إلى أن أي خطوة إسرائيلية للمسّ بقواعد الاشتباك أو استهداف أمني عسكري قد يفكر العدو فيه تجاه لبنان سيكون مغامرة ولن نتسامح و"لن نتساهل في أي خطأ أو تجاوز إسرائيلي تجاه لبنان سواء كان عسكريًا أو أمنيًا".

وحذّر العدو الإسرائيلي من أي خطوة خاطئة خلال الفترة القادمة، مؤكدًا أنه من صباح الأحد سيقوم حزب الله بكل الخطوات المناسبة و"سنكون حاضرين وجاهزين لمواكبة مناورة العدو".

محلي

يلفت موقع "اخر الاخبار" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره