Banners

الاستعدادات للتحرك الشعبي في بكركي اكتملت..

محلي
26-2-2021 |  05:35 PM
الاستعدادات للتحرك الشعبي في بكركي اكتملت..
1036 views
Source:
-
|
+

 اكتملت التحضيرات للتحرك الشعبي المرتقب غداً في بكركي، دعماً لطروحات البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، تحييد لبنان ومناقشة أزمة على طاولة لامم المتحدة للمساعدة في انقاذه. وبحسب المعلومات،  تمنّت بكركي التي لم تدع الى التحرك، على من كتبوا كلمة المؤيدين أن تبقى تحت سقف اللياقة وألا تتهجم على أحد.

من جهته، قال المسؤول الإعلامي في بكركي وليد غياض للـ أم. تي. في. "ان بكركي بيت الجميع وهذا التحرك ليس سياسيًّا ويجب ألا يكون سياسيًّا أو أن يتوجه ضدّ أحد إنّما هو لتأييد البطريرك بطروحاته الوطنيّة التي لا تستهدف أحداً". واشار تعليقاً على عدم حضور جمهور "التيار الوطني الحر" الى ان "ليست رسالة تباعد عن بكركي، و"التيار" دائماً موجود في الصرح ويجب ألا يكون أي لبناني بعيداً عن طروحات البطريرك الراعي".

الى ذلك، زار وفد من "لقاء لبنان المحايد" الصرح البطريركي، والتقى البطريرك  الراعي وبحث معه في دعوته للحياد والمؤتمر الدولي وما يمكن للقاء أن يقدمه على هذا الصعيد، معلنا تضامنه مع "سيد الصرح في مسعاه، واستعداده لتقديم المساعدة في الملفات التي تحضرها البطريركية لاستنباط الحل الأمثل للأزمة اللبنانية".

من جهته، شرح البطريرك الماروني منطلقاته بشأن الحياد والمؤتمر الدولي، وأبرزها أن "كل الحلول والمساعي المحلية استنفدت دون أن تؤدي إلى النتيجة المرجوة منها". وقال: "الأزمة اللبنانية بلغت من التعقيد ما باتت معه الأطراف المعنية نفسها غير مهيأة للتلاقي والحوار لابتكار الحلول. لذلك كان لا بد من التوجه إلى المجتمع الدولي، وهذا أمر مشروع كون لبنان عضوا مؤسسا في الأمم المتحدة".

وسأل: "إذا كان يراد لبلدنا أن يلعب دور ملتقى الحضارات والحوار، فكيف له أن يقوم بذلك إذا لم يكن محايدا بل منحازا لفريق ضد آخر؟".

محلي

يلفت موقع "اخر الاخبار" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره