النائب السابق الخطيب في ذمة الله

محلي
25-5-2019 |  08:34 AM
النائب السابق الخطيب في ذمة الله
831 views
Source:
-
|
+
افادت الوكالة الوطنية للاعلام ان النائب السابق اللواء الركن سامي الخطيب اصبح في ذمة الله.

اللواء الركن سامي الخطيب ، عسكري لبناني رفيع، تولى مناصب عدة في السلك العسكري اللبناني، وكان له دور في الكثير من الأحداث الأمنية التي عصفت في لبنان

بدأ حياته العسكرية كملازم أول ثم فصل إلى الشعبة الثانية وهي مديرية المخابرات التي أتاحت له التعرف على رجال السياسة والأحزاب والفعاليات السياسية مما ساهم في تنمية ثقافته السياسية في حقبة الستينات من القرن الماضي.

ومن المخابرات، انتقل إلى الباكستان كملحق عسكري ثم استدعي وسرِّح من الخدمة العسكرية بتهمة التدخل في السياسة وحجز الحريات وتبديد الأموال. ويرد مدافعًا عن نفسه بأن كلّها أمور نفذوها كضباط صغار لايملكون مناقشة مرؤوسيهم. بعدها لجأ إلى سوريا وعاش فيها كلاجئ سياسي هناك حتى العام 1974.

تسلّم قيادة قوات الردع العربية بعد استقالة العميد أحمد الحاج، وقد ضمّت وحدات من 6 دول مختلفة هي (سوريا ، لبنان ، السعودية ، السودان ، اليمن الإمارات)، وذلك لوقف الحرب التي كانت دائرة في لبنان والتي كانت تهدف إلى تقسيم البلاد، بين الفلسطينيين والقوى اليسارية وبين المسيحيين والقوى اليمينية في البلد.

بعد اشتداد الحرب اللبنانية انسحبت القوات العربية من لبنان ولم يبقَ منها سوى القوات السورية، التي حلّها الرئيس أمين الجميّل في العام 1983، فعاد سامي الخطيب إلى الجيش، وترقّى في المناصب حتى أصبح لواء ركن، وتولى قيادة وحدات الجيش غير الخاضعة للعماد ميشال عون، وبعد اتفاق الطائف تقدّم باستقالته إلى الرئيس إلياس الهراوي وتم تعيينه وزيرا للداخلية في ثاني وثالث حكومة بعد الحرب الأهلية.

بعد انتهاء الحرب الأهلية اللبنانية تولى مناصب عدة في الدولة اللبنانية ومنها:

وزير للداخلية في حكومة عمر كرامي الأولى بعد الحرب الأهلية
وزير للداخلية اللبناني في حكومة الرئيس رشيد الصلح الذي أشرف على أول إنتخابات برلمانية لبنانية بعد الحرب الأهلية عام 1992 م.
نائب في البرلمان اللبناني في دورة عام 1992 و دورة عام 1996 و دورة عام 2000

محلي

يلفت موقع "اخر الاخبار" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره

Banners