الكمامة تحمي أكثر مما كان متوقعاً

فيروس كورونا
16-1-2022 |  01:08 PM
الكمامة تحمي أكثر مما كان متوقعاً
649 views
Agencies Source:
-
|
+
منذ أكثر من عامين، أصبحت الكمامة تُشكّل جزءاً لا يتجزّأ من حياتنا، نظراً إلى الدور الذي أدّته في تأمين الحماية من فيروس #كورونا. فقد أثبتت فاعلية عالية في الوقاية من الفيروس التاجي، وصنّفت كأحد أهمّ الإجراءات.
وبحسب ما أظهرته دراسة جديدة، فإن استخدام الكمامة قد يقلّل - بمعدّل النصف - من المسافة التي يقطعها الرذاذ، الذي يطلقه شخص أثناء الكلام أو عند السّعال.

وكان الباحثون في جامعة سنترال فلوريدا الأميركية قد تابعوا 14 مشاركاً في الدراسة، تراوحت أعمارهم بين 21 عاماً و31 عاماً، عند السّعال، ضمن 3 سيناريوهات مختلفة:

-من دون استخدام الكمامة.

-أثناء وضع قطعة قماش بطبقة واحدة.

-أثناء وضع كمامة جراحيّة ذات 3 طبقات.

وفي الدراسة، استخدم الباحثون أدوات تسمح باكتشاف القطرات والرذاذ، فتبيّن أنّه من دون كمامات، كانت القطرات تنتقل لمسافة تصل إلى 122 سنتمتراً أثناء التكلّم، وإلى حوالَي متر و137 سنتمتراً عند السّعال.
وقد استطاعت الكمامة القماشية أن تخفّض تلك المسافة إلى حوالَي 60 سنتمتراً عند الكلام، وإلى 67 سنتمتراً عند السعال. وخفّضت الكمامة الجراحيّة التي تستخدم لمرّة واحدة المسافة إلى 15 سنتمتراً.

تَبيّن في الدراسة أن الكمامة تظهر خصائص توزيع وسرعة مختلفة، إذ تقلّل الكمامات، على اختلاف أنواعها، مسافة انتشار الرذاذ وكمّيّته، وإن كانت الكمامة التي تُستخدم مرّة واحدة الأكثر فاعلية.
وقد اكتشف الباحثون أن الحفاظ على مسافة تبلغ 91 سنتمتراً عند وضع الكمامة أكثر فاعليّة من التباعد الجسدي لمسافة 182 سنتمتراً من دون كمامة، علماً بأنّ المركز الأميركي لإدارة الأمراض والوقاية منها يوصي بالتباعد الاجتماعي لمسافة 182 سنتمتراً.

يلفت موقع "اخر الاخبار" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره