فرنسا تدعو مواطنيها لمغادرة إثيوبيا فوراً.. والأمم المتحدة تجلي موظفيها

عربي ودولي
23-11-2021 |  08:24 PM
فرنسا تدعو مواطنيها لمغادرة إثيوبيا فوراً.. والأمم المتحدة تجلي موظفيها
953 views
Agencies Source:
-
|
+
دعت فرنسا رعاياها إلى مغادرة إثيوبيا، فورا وفي أقرب وقت، بعدما أعلنت قوات جبهة تحرير تيغراي أنها باتت على مسافة 200 كلم برا عن العاصمة أديس أبابا.

وقالت السفارة الفرنسية في أديس أبابا في رسالة إلكترونية بعثتها إلى رعايا فرنسيين: “جميع الرعايا الفرنسيين مدعوون رسميا لمغادرة البلد في أقرب وقت”.

يأتي ذلك في وقت أعلنت فيه الأمم المتحدة أنها ستقوم بإجلاء جميع أفراد عائلات الموظفين الدوليين من إثيوبيا التي تشهد حربا، حسبما جاء في وثيقة رسمية اطلعت عليها وكالة فرانس برس الثلاثاء.

وطلبت تعليمات أمنية داخلية للأمم المتحدة من الهيئة أن “تنظم عملية الإجلاء وتحرص على أن يغادر جميع أفراد عائلات الموظفين الدوليين ممن يحق لهم بذلك، إثيوبيا في موعد أقصاه 25 نوفمبر 2021”.

يذكر أن دول أخرى من بينها الولايات المتحدة والمملكة المتحدة قد وجهت تحذيرات مماثلة في الأسابيع القليلة الماضية، وسحبت في نفس الوقت موظفين غير أساسيين، كما حثت ألمانيا رعاياها اليوم الثلاثاء على مغادرة إثيوبيا على أول رحلات تجارية متاحة.

وتشهد مناطق شمال إثيوبيا معارك عنيفة منذ نوفمبر 2020 عندما أرسل رئيس الوزراء آبي أحمد جنودا إلى إقليم تيغراي للإطاحة بالحزب الحاكم آنذاك، جبهة تحرير تيغراي.

وفي أعقاب معارك طاحنة أعلن آبي النصر في 28 نوفمبر، لكنّ مقاتلي الجبهة استعادوا في يونيو السيطرة على القسم الأكبر من تيغراي قبل أن يتقدموا نحو منطقتي عفر وأمهرة المجاورتين.

وأعلنت جبهة تحرير تيغراي هذا الأسبوع السيطرة على شيوا روبت، التي تقع على مسافة 220 كلم إلى شمال شرق العاصمة أديس أبابا.

عربي ودولي

يلفت موقع "اخر الاخبار" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره

Banners