Banners

مقدمات نشرات الأخبار المسائية 25 ايار 2021

نشرات الاخبار
25-5-2021 |  09:30 PM
مقدمات نشرات الأخبار المسائية 25 ايار 2021
912 views
Source:
-
|
+
مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

فلسطين تلملم جراحها في حضور بلينكن، ومصير التسويات وعودة التفاوض على قاعدة حل الدولتين، رهن نتائج جولة وزير الخارجية الأميركية التي بدأها من فلسطين المحتلة، فيما الاسئلة تدور عن تراجع نسبي، بعد التقدم الأخير في محادثات الملف النووي الإيراني العالمي، كما هناك استطلاع لمحورية بغداد في محادثات سعودية إيرانية حصلت مطلع أيار. وكل ذلك له تأثيراته في لبنان- الساحة المفتوحة على مجمل الازمات.
وأما الخبر الآني الذي يمكن وضعه في الكفة الإيجابية للميزان اللبناني- السعودي، فهو أن وزير السياحة والشؤون الإجتماعية في حكومة تصريف الأعمال رمزي المشرفية انتقل اليوم على رأس وفد إلى الرياض، للمشاركة في "الإجتماع السابع والأربعين للجنة الإقليمية للشرق الأوسط بمنظمة السياحة العالمية، وافتتاح المكتب الإقليمي للشرق الأوسط للمنظمة" بدعوة من حكومة المملكة العربية السعودية، ومؤتمر "إنعاش السياحة"، وسيعقد على هامش المؤتمر سلسلة لقاءات مع مسؤولين.
وبذلك يكون مشرفية أول وزير في حكومة الدكتور حسان دياب يزور السعودية، بعدما كان أيضا أول وزير في حكومة دياب زار سوريا في شكل رسمي.
محليا، أصداء جلسة السبت الماضي النيابية، تتردد في الأوساط السياسية، بشبه انسداد لأفق الحلول الوشيكة، والاوضاع الحياتية الى مزيد من التأزم.
التفاقم يطال القطاعات كافة، من الدواء الى الغذاء والمحروقات، والحبل يطول ويشتد على أعناق المواطنين حد الاختناق ولا من مغيث. وثمة من يتحدث عن السنوات المقبلة اذا انعدمت الحلول وكبرت الخيبة، ما يجعل لبنان بين الدول العشر الأوائل الأفقر، كما الأخطر على السلم العالمي. واليوم جدد الاتحاد العمالي العام الدعوة للتحرك بدءا من الغد، بهدف الضغط لتأليف الحكومة.
في الغضون، الرئيس بري يفعل مبادرته- إذا صح التعبير- للوصول الى حكومة، ويلفت الى أن علينا التفاهم، منبها الى أن الأمور "ستصبح أكثر تعقيدا وشدة بعد اسبوعين من الآن، إذا لم نصل الى حل". وقد برز في الساعات الماضية "اتصال استيضاحي" تم من الحريري بجنبلاط.
وسط هذه الأجواء، استعاد اللبنانيون لحظات الفرح والاحتفال بتحرير أراضيهم من الاحتلال الاسرائيلي عام 2000.
ميدانيا" في المنطقة الجنوبية المتاخمة للشريط المحتل، اجتازت السياج التقني الفاصل ثلاث دبابات اسرائلية من نوع "ميركافا" في خراج عديسة، في ظل انتشار للجيش اللبناني وقوات ال"يونيفيل".
وفي عيد التحرير والمقاومة، يطل الأمين العام ل"حزب الله" السيد حسن نصرالله بعد ساعة من الآن، يتناول التطورات ويطلق مواقف.
إذا، احتفالات عمت المناطق الجنوبية الحدودية في ذكرى 25 أيار، و"تلفزيون لبنان" واكب المناسبة مباشرة على الهواء من الجنوب.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"

عود على بدء، إنه الخامس والعشرون من أيار، يوم انبلج فجر شمس من جنوبي الجنوب ليكون شاهدا على إقفال العدو بوابات هزيمته، وفتح أبواب اللبنانيين على زمن نصرهم المبين.
الخامس والعشرون من أيار ليس يوما من تاريخ. هو تاريخ يحتشد في يوم، على ما قال الرئيس نبيه بري حامل راية من علمنا درس المقاومة الأول:الإمام موسى الصدر.
اليوم أطفئت الشمعة الحادية والعشرون ولما تزل حية مشاهد الجنوبيين والمقاومين وهم يكتسحون مساحات الأرض المباركة، مرددين أهازيج ما جنت تضحياتهم.
بدمائهم وصمودهم تحقق الإنجاز العظيم، وما برحوا قابضين على الزناد لحماية البلاد والعباد.من باب عيد التحرير والمقاومة، كانت بالأمس إطلالة الرئيس نبيه بري، واليوم مساء إطلالة مماثلة للسيد حسن نصرالله.
وبين الإطلالة والإطلالة، مواكبة من ال"NBN" لإحياء عيد التحرير بنقل مباشر في يوم جنوبي طويل من أرض معتقل الخيام، مع فاعليات وأهالي البلدات المحررة.
وفي ذكرى التحرير دعوات إلى صيانة هذا الإنجاز بتحرير لبنان من أزماته ومشاكله السياسية والإقتصادية والإجتماعية.
ومن بين هذه الأزمات تعثر تأليف الحكومة، الذي لم يتوقف الرئيس بري عن محاولة إحداث إختراق في جداره، على ما أوضح رئيس المجلس بنفسه، قائلا: "إنه بعد ما حصل حول الرسالة الرئاسية والرد عليها، لا بد من أن نجرب القيام بشيء ما يغلب منطق التفاهم"، وتحدث عن فرصة قد تكون الأخيرة محددا سقفها الأعلى بأسبوعين.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"

عقدان او زد عليهما عاما من فخر، والنصر يليه نصر، ولبنان بعزه العنوان، والقدس تحاكيه من أقرب مكان، وغزة شريكة المقاومة والمعادلات، والضفة حاضرة وكل اراضي الثمانية والأربعين، وكل الساجدين في محاريب الامة خشوعا مع ايذان المقاومين ببزوغ الفجر الجديد..
عقدان وعام من فخر، وعقد العز الى اكتمال، وما كان في لبنان البداية تتحضر له القدس كآخر آيات الحكاية، وبعدها يفرح المؤمنون بنصر الله، والله لا يخلف وعده..
سنون من عز، عادت لتكوي العدو في وعيه تعمق جرحه، وتكتب على جبين الأمة أن ولى زمن الهزائم وتكرس زمن الانتصارات.. على مقربة من شريط هش يذكر اللبنانيون المحتل بأنه بات معتلا، ويضيف الفلسطينيون من غزة الى جنين ومن القدس الى حيفا ويافا وسخنين، أن مارد العز يتوقد، وأن زمان النصر يتألق، وأن العدو في مخبئه خلف جدار الخوف، يبحث في صفحات عقيدته عما يخفف عنه حكاية النهايات المرعبة..
صامدون حتى آخر حق يقول المقاومون، فرايات اللبنانيين رفعت عند المياه الملتهبة حتى آخر قطرة نفط، وأجيال التحرير تقف عند آخر شبر من أرضنا تنتظر .. وعن كل أمل ونصر وما هو في حساب المعادلات عظيم، يتحدث قائد الانتصارات وسيد المقاومين، يهنئ بما انجز ويستشرف ما هو آت، فبعد ساعة من الآن يطل الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله عند الثامنة والنصف بتوقيت القدس وبيروت، متحدثا عن أبرز التطورات ..
وبتوقيت دمشق، إعلان عن حقبة جديدة تؤكد تعافي سوريا الجريحة، وفشل كل مشاريع التفتيت والتقسيم، حيث تفتح غدا صناديق الاقتراع أمام السوريين في انتخابات رئاسية ينظر اليها العالم كمحطة مهمة لا بد انها ستحمل للشام واهلها، نصرا سياسيا جديدا.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"

بعد رسالة الرئيس ميشال عون الى مجلس النواب، والصدى الإيجابي لكلمة النائب جبران باسيل في جلسة النقاش، في مقابل الترددات السلبية لمواقف المعطلين المعروفين، ومع الرسالة الصريحة للبطريرك الماروني في عظة الاحد الماضي، في اتجاه رئيس الحكومة المكلف، مسعى متجدد أطلقه رئيس مجلس النواب نبيه بري، عسى أن يقود الى تأليف الحكومة قريبا.
من باب حل عقدة الوزيرين المسيحيين، الكفيلة بفك شيفرة النصف زائدا واحدا الذي يطلبه الرئيس سعد الحريري ضمنا، تحت غطاء اتهام سواه بالسعي الى الثلث المعطل، وهو ما تنفيه الارقام، لأن 8 وزراء في حكومة من 24 وزيرا، لا يشكلون الثلث المذكور الموهوم، فكيف إذا صدقنا أن الحكومة حكومة اختصاصيين.
وفي هذا السياق، من الواضح أن تشكيل حكومة قادرة في تركيبتها وبرنامجها هو المدخل الوحيد لبدء العلاج الجدي للأزمة الاقتصادية والمالية وتداعياتها المعيشية، في ضوء تردد حكومة تصريف الأعمال وتريث مجلس النواب في موضوع ترشيد الدعم وسواه، علما ان حاكم مصرف لبنان أدلى أمس بمواقف لافتة، خصوصا لناحية تحرير قسم من أموال المودعين بحلول نهاية حزيران المقبل.
ويبقى أخيرا، أن الخامس والعشرين من أيار هو يوم المقاومة والتحرير. غير أن العيد لن يكتمل، والشهداء والجرحى لن يكرموا بما يستحقون، والتضحيات لن يكون لها معنى فعلي، إذا لم نجرؤ كلبنانيين على مقاومة الفساد بكل ما أوتينا من قوة، كي نبني دولة، لا أن نهرب مجددا الى الأمام من المشكلة المكشوفة، ومسببيها المفضوحين.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في"

وعشرون عاما مر على تحرير جنوب لبنان من الإحتلال الإسرائيلي، وتاريخ الخامس والعشرين من أيار يستدرج في قلوب كل اللبنانيين فخرا، مشوبا بالكثير من التساؤلات التي بقيت وستبقى بلا أجوبة، لعل أهمها: لماذا لم يصرف هذا الإنتصار لتعزيز مشروع الدولة، لماذا لم يهد "حزب الله" الإنتصار إلى كل اللبنانيين، تماما كما فعل قبله من أخرجوا الفلسطيني والسوري.
ألم يحول زج الحزب سلاحه ورجاله في كل صراعات المنطقة وجهره بالإرتباط بإيران، ألم يحول التحرير إلى عمل عبثي، وكأن من حققوه أناس وجدوا فقط لحمل السلاح ولا يملكون أي مشروع بناء مكمل لفعل الحرب والإنتصار؟. لماذا فرمل التحرير عند مزارع شبعا ولأسباب لا تقنع أحدا، حتى أعتى مفكري الحزب وإعلامييه عجزوا عن الدفاع عنها وتسويقها. والسؤال الأكثر حرقة، ألم يحول هذا التصرف المتمادي للحزب الدولة الى دويلة، والمقاومة إلى قوة انقلابية تأسر لبنان؟.
بلى، لقد تحول لبنان من جراء هذا التصرف الى دولة مسلوبة الإرادة، لا تملك لا سياسة خارجية، ولا قرار السلم والحرب، ولا استراتيجية دفاعية يمليها أمنها القومي. ترجمة هذا الواقع تظهر جلية في خسارة لبنان أصدقاءه، وفي تدهور وضعه المالي والاقتصادي وملامسة شعبه حافة المجاعة، ومؤسساته عتبة التفكك والانهيار، وفي استسهال التطاول على الدستور وضرب كل الاستحقاقات وتعطيلها وتشويهها.
في ظل هذه الأجواء، تتوالى محاولات تشكيل الحكومة وتتوالى معها الحروب والسجالات، وليس آخرها رسالة رئيس الجمهورية الى المجلس النيابي، وما تلاها من اشتباكات كلامية وتلويح باستقالات نواب، الأمر الذي أضعف إمكان نجاح أي مبادرة توفيقية لتسهيل التشكيل، خصوصا المبادرة المفترضة التي قيل إن الرئيس بري في صدد إطلاقها بتناغم مع البطريرك الراعي.
في سياق الأزمة الخانقة، انتصر الاتحاد العمالي العام على خموله، ودعا أخيرا الى إضراب عام الأربعاء، A LA CARTE يأمل منظموه أن يكون فعالا وجديا وشاملا، بحيث يرسل إشارة إستغاثة أخيرة قبل أن ترتطم التيتانيك اللبنانية بجبال الأزمات، وتهوي الى القعر.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي"

حزيران شهر الإستحقاقات الكبرى عالميا وإقليميا. في السادس عشر منه، قمة الرئيسين الأميركي والروسي في جنيف، وهي الأولى منذ انتخاب بايدن، وكما أوردت الوكالات العالمية، فإن القمة ستبحث العلاقات المضطربة بين واشنطن وموسكو.
الإستحقاق الثاني إقليمي، ويتمثل في الإنتخابات الإيرانية، والترجيحات تتحدث عن تقدم رئيس السلطة القضائية إبراهيم رئيسي المنتمي لتيار "غلاة المحافظين" فيما تم استبعاد كبار منافسيه المحتملين، ومن بينهم الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.
في ما بعد حرب غزة، وزير الخارجية الأميركي يواصل وساطته ومحادثاته، وهو التقى اليوم رئيس السلطة الفسطينية محمود عباس، وتحدث عن مساعدة للفلسطينيين تناهز الخمسة والسبعين مليون دولار .
لبنان في كوكب آخر أو من كوكب آخر: لا استحقاقات، لا مواعيد، لا معالجات للمشاكل والأزمات، لا خرق حتى الساعة في جدار معضلة تشكيل الحكومة، وإن كان غبار الأخبار عنها يملأ التحليلات والتوقعات، لكن كل هذه الأخبار لم ترق إلى مستوى التأكيد، فالأحاديث عن إعادة تشغيل المحركات لم يتجاوز حتى الساعة عتبة الأمنيات.
وفي الإنتظار، لا حديث يعلو فوق حديث الهدر والفساد وصرف المال العام في أكثر من اتجاه.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"

هو اليوم الذي تتمنى إسرائيل لو أنه ملغى عن خريطة الزمن.. لكونه صنفها في عداد الكيانات التي جرت خيبتها من أرض الجنوب. هو الخامس والعشرون من أيار.. التوقيت المسموم للعدو.. والتاريخ المكتوب بالدم للبنانيين. ومن استعاد لحظة التحرير قبل واحد وعشرين عاما وقوافل القرى العائدة إلى سيادة الوطن..كان مزهوا بأنه عايش يوما يختصر النصر.
وعلى هذه الذكرى المحررة.. فإن كل شيء آخر اليوم دخل الاعتقال والزنازين الإفرادية السياسية وعصر الانهيار ومربع التأهب للمرحلة صفر، ولما كان لبنان سيبدأ نفقا اقتصاديا ماليا مظلما ويستعد لمواسم البطاقة التمويلية وترشيد الدعم، فإن المحكمة الدولية في لاهالي ستشملها الأزمة. وبحسب معلومات الجديد فإن بضعة ملايين يورو لا تزال في جعبة ميزانية المحكمة وفريق عملها وهي تكفي حتى تموز المقبل وبعد ذلك.. يسدل الستار على ستة عشر عاما من مملكة لاهاي المكلفة..وتخضع العدالة الدولية لرفع الدعم كحال اللبنانيين.
هو حكم مبرم.. سيجعل قضاة لاهاي وموظفيها بلا عمل.. مشردين على أبواب الدول، إلا إذا قررت حكومة تصريف الأعمال في لبنان شمولهم بالتدابير المحلية وإصدار بطاقات تمويلية لهم.. أو إدراجهم على منصة أكثر القضاة فقرا، علما أنهم وعلى مدى سنوات الدعم باليورو، تقاضوا مبالغ كانت تصنف بالخيالية لقاء قرارات ظنية أصدورها "من الهواء الطلق"، ولم تستند إلا إلى عامل الاتصالات الذي كان قابلا للخرق.والبطالة التي ستضرب المحكمة، كان اللبنانيون سباقين فيها وقد صدرت في حقهم قرارات ظنية اقتصادية معيشية جعلتهم بالأمس واليوم رهائن وصفوفا على محطات البنزين التي تقفل أبوابها لمضاعفة أرباحها، وبينما محطات المحروقات "تتسلبط" وتحرق نفس اللبنانيين.. فإن مافيا شركات الأدوية تلجأ إلى البلطجة الدوائية، إذ كشف وزير الصحة حمد حسن "للجديد" أن ما يقارب خمسين في المئة من الأدوية المفقودة، وجدت في مستودعات الشركات.أما الدواء السياسي، فيخضعه السادة السياسيون لجميع أشكال الاحتكار والاحتجاز داخل العلب والقصور، ومن علو سياسي شاهق يراقب المسؤولون المواطن اللبناني وهو يتدحرج إلى قعره، من دون أن يبادر أحد إلى التنازل والتخلي عن "النرجسيات" السياسية القاتلة.
ولم يحمل نهار التحرير..أي مبادرة للتحرر من العقد، فيما حشدت "القوات" و"التيار" طاقتهما لطرح الاستقالة النيابية والانتخابات المبكرة، والطرفان المذكوران أنفسهما لا يعنيهما عشرة مقاعد جلها للمسيحيين أصابها الشغور..ولم يطالبا بانتخابات فرعية لأن النتائج لن تكون في مصلحة "القوات" و"التيار".
وعلى الأرجح، فإن الانتخابات العامة برمتها معرضة للفراغ والشغور والاحتجاز ..حالها حال التأليف الذي بدأت بكركي تكرر محاولات انتشاله من جموده، لكن محاولات الكنيسية تستلزم أيضا ليونة وتنسيقا من جانب الرئيس المكلف سعد الحريري، وقد وجهت بكركي رسالة الى الرئيس المكلف اليوم، عبر الوزير السابق سجعان قزي بأن "عليه البقاء في لبنان للانتهاء من حل أزمة التأليف".

نشرات الاخبار

يلفت موقع "اخر الاخبار" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره