Banners

إلى التقنين القاسي دُرّ.. الموعد مع العتمة يقترب والدولة نائمة

اقتصاد
17-5-2021 |  07:27 AM
إلى التقنين القاسي دُرّ.. الموعد مع العتمة يقترب والدولة نائمة
952 views
Source:
-
|
+
إلى التقنين القاسي دُر. فقد شهدت نهاية الأسبوع ارتفاعاً في ساعات التقنين في المناطق كافة بعدما أقدمت البواخر التركية في معملي الذوق والجية على وقف مولداتها لتبلغ ساعات انقطاع الكهرباء ما بين 18 الى 20 ساعة يومياً في بعض المناطق، أي بإضافة حوالى 4 ساعات تقنين عن جدول التغذية الذي كان معمولاً به سابقاً. ورغم ذلك فإن الأسوأ لم يأت بعد، إذ من المتوقع ان يتدرّج التقنين تباعاً نحو العتمة الشاملة في حال لم تجد مسألة سلفة الكهرباء طريقها للحل.

صحيح انّ اللبناني اعتاد العتمة واشتداد ساعات التقنين التي تعود لتنفرج بعد حوالى 10 الى 15 يوماً، الا ان الوضع هذه المرة يختلف. الاموال لشراء الفيول غير مؤمّنة والمازوت للمولدات الكهربائية الخاصة غير متوفر أيضا، يضاف اليهما إطفاء البواخر التركية لمولداتها وهي كانت تؤمّن نحو 370 ميغاوات من الكهرباء أي ما يعادل ربع الامدادات الحالية للبلاد.

بعدما كانت سلمت مؤسسة كهرباء لبنان جدولاً بمواقيت توقف معاملها تباعاً عن العمل تبدأ من معمل الذوق اعتبارا من غد الثلاثاء، بسبب نفاد الفيول، تأجّل ذلك حوالى 10 أيام بعدما افرغت باخرة حمولتها قبالة معمل الذوق مؤمّنة بذلك 200 ميغاوات. وعليه، من المتوقّع ان يتوقف معمل الذوق عن الانتاج في 28 الجاري، لِيَليه في 2 حزيران المقبل إطفاء معمل دير عمار ثم معمل الجية في 8 حزيران والزهراني في 13 منه.

يبدو جلياً ان الوضع يتجه نحو كارثة إنسانية واقتصادية محتومة، لكن الأسوأ ان الكل يعلم اننا امام مشكلة ويعلم بمواعيد إطفاء معامل الكهرباء تباعاً الا ان أي خلية عمل او أي استنفار لدى المعنيين لم ير النور بعد لتأمين البديل، خصوصاً انه بتوقّف باخرتَي "اورهان بيه" و"فاطمة غول" عن العمل تدنّى انتاج الطاقة الكهربائية من 1250 ميغاوات الى نحو 950 ميغاوات بما يؤمّن حوالى 4 ساعات تغذية يومياً.

في ظل هذا الواقع المأساوي يبدو ان الرهان الوحيد اليوم هو على أصحاب المولدات لتأمين النقص في التغذية، فهل في إمكانهم تأمين تغطية 24/24 عندما تطفأ المعامل بالكامل؟

اقتصاد

يلفت موقع "اخر الاخبار" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره