Banners

نسيَ "كلمة المرور".. محاولتان خاطئتان ويفقد ثروة تقدّر بـ245 مليون دولار.. ما القصّة؟

اقتصاد
15-1-2021 |  03:01 PM
نسيَ "كلمة المرور".. محاولتان خاطئتان ويفقد ثروة تقدّر بـ245 مليون دولار.. ما القصّة؟
2069 views
Agencies Source:
-
|
+
تخيل أنْ يُحال بينك وبين الحصول على مبلغ "245 مليون دولار" نسيانك لكمة المرور الخاصة بك؟ الأمر الوحيد الذي يقف بين ستيفان توماس وثروة البتكوين التي يملكها وتبلغ قيمتها 245 مليون دولار، هو كلمة المرور الخاصة به.

وفي التقرير الذي نشرته صحيفة "تايمز" (The Times) البريطانية، -نقلاً عن الجزيرة نت- قال الكاتب ويل بافيا إن توماس، وهو مبرمج يُقيم في وادي السيليكون، يكافح من أجل تذكّر كلمة المرور الخاصة به. وقد قام بالفعل بثماني محاولات فاشلة لتمرير كلمة المرور، وبقي أمامه محاولتان أخيرتان. وإذا فشل في إدخال كلمة المرور الصحيحة، فسيفقد ملكيته للعملة الرقمية إلى الأبد.

في الواقع، خزّن توماس المفاتيح في محفظة رقمية تحتوي على 7002 عملة بتكوين في محرك أقراص صلب من نوع "أيرون كي" (IronKey)، وفقا لما صرّح به لصحيفة "نيويورك تايمز" (The New York Times). وفي عام 2011، تلقى توماس عملات البتكوين كدفعة لصنع فيديو كرتوني يشرح كيفية عمل العملة. والجدير بالذكر أن أسعار البتكوين تقلبت ذلك العام من بضعة دولارات قبل أن تبلغ 32 دولارا. في الوقت الراهن، تُقدّر قيمة عملة بتكوين واحدة بحوالي 35 ألف دولار.

ذكر الكاتب أن توماس كتب كلمة المرور لجهاز "أيرون كي" الخاص به على قطعة من الورق، لكنه أضاعها. في الحقيقة، يُسمح للمستخدمين بمحاولة إدخال كلمة المرور الصحيحة 10 مرات قبل إغلاق الجهاز وتشفير محتوياته.

من جهته، قال توماس إنه حاول استخدام كلمات المرور المفضلة لديه دون أن يحالفه الحظ. وأردف "كنت أستلقي على السرير، أفكر في كلمة المرور الصحيحة، ثم أتوجه إلى الحاسوب لمحاولة إدخال بعض كلمات المرور الجديدة. في المقابل، باءت كل محاولاتي بالفشل، وأعود خائبا مرة أخرى".

كانت كلمات المرور المفقودة ميزة متجددة للعملة التي أُصدرت في عام 2010 بشراء بيتزا مقابل 10 آلاف بتكوين. وقد كانت العملة مجهولة المصدر وتتسم بالشفافية على حد السواء، إلى جانب تسجيل المعاملات في دفتر حسابات مفتوح. فضلا عن ذلك، كان بإمكان مالكي عملات البتكوين الوصول إلى أموالهم الافتراضية باستخدام مفتاح تشفير تم إنشاؤه عشوائيا، من الممكن أن يبلغ طوله 50 حرفا.

في عام 2013، تخلّص عامل تقني من شركة "ويلز" يُدعى جيمس هاولز من محرك أقراص صلب يحتوي على مفتاح لحوالي 7500 عملة بتكوين، حيث انتهى به الأمر في قعر مكب للنفايات في مدينة نيوبورت. ولاحقا قال هاولز إنه عرض على المجلس 10% من ثروته إذا سُمح له بنبش مكب النفايات، الذي كان يعتبره نوعا ما بمثابة خزينة.

وصرّح هاولز لصحيفة "نيويورك بوست" ( The New York Post) في عام 2018 بأنه "لا يمكن لأي شخص آخر الدخول إلى هناك وأخذ محرك الأقراص الصلبة الخاص بي. يُعتبر الأمر أشبه بامتلاكك 75 مليون دولار في البنك، ولكن لا يمكنك الولوج إلى حسابك المصرفي".

وبالنظر إلى قيمة عملة البتكوين التي تم تقديرها آنفا، ستبلغ قيمة محرك الأقراص الصلبة الخاص بهاولز 260 مليون دولار.
ووفقا لأحد التحليلات التي أُجريت في عام 2017، أصبح حوالي خُمس حسابات لعملات البتكوين الموجودة مجمّدة بسبب فقدان المستخدمين كلمات المرور الخاصة بهم.

اقتصاد

يلفت موقع "اخر الاخبار" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره