Banners

هل يسرع كورونا التحول إلى عصر السيارات من دون سائق؟

متفرقات
04-5-2020 |  09:44 PM
هل يسرع كورونا التحول إلى عصر السيارات من دون سائق؟
896 views
Agencies Source:
-
|
+
مع تسارع حركة الأتمتة وإحلال الروبوتات في سوق العمل نتيجة أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، بدأت الأسئلة بخصوص موعد طرح السيارات من دون سائق، تطفو على السطح.

ووجدت دراسة أجرتها جامعة "إمبري ريدل" للطيران، أن الناس يفضلون السيارات من دون سائق، أي ذاتية القيادة، على رحلات الطيران التجارية، عندما يكون السفر لمسافات قصيرة أو متوسطة، نظرا للراحة التي توفرها السيارة مقارنة بالطائرة.

ويعمل مهندسو البرمجيات حاليا على تكنولوجيا السيارات من دون سائق، إذ يعلمون جيدا أن هذه التكنولوجيا، وبمجرد وصولها إلى مرحلة لا تتطلب تدخل البشر، ستنتشر بين الناس سريعا.

ويقول تقرير لمجلة "فوربس" الأميركية، إن السيارات من دون سائق ستساعد في محاربة كوفيد-19، وبالفعل ثمة استخدامات حالية للسيارات ذاتية القيادة في توصيل الطعام، والدواء، ومستلزمات أخرى.

وفي منطقة خليج سان فرانسيسكو، تساعد السيارات من دون سائق في توصيل طلبات البقالة إلى الزبائن من دون وجود عامل بشري في عملية التوصيل، فيما يستخدم مشفى "مايو كلينيك" السيارات ذاتية القيادة، لتوصيل نتائج فحوص كوفيد-١٩ في ولاية فلوريدا.

ويتوقع تقرير فوربس أن تزيد عمليات الترويج للسيارات من دون سائق بغرض السفر، كبديل للطيران، الذي سيستلزم إجراءات معقدة كالفحوص وارتداء الكمامات، والتباعد الاجتماعي، خاصة إذا تم نشر التكنولوجيا قبل انتهاء الأزمة.

لكن لا تزال هناك تحديات تواجه هذا النوع من السيارات، مثل التأقلم مع حركة المرور، والتدخلات البشرية على الطرق العامة، والطقس السيئ، والطرق الفوضوية.

واختتم التقرير بالقول، إنه رغم حالة التفاؤل العالية بخصوص الوصول إلى تكنولوجيا السيارات من دون سائق بحلول منتصف 2020، فإننا لا نزال نحتاج إلى سنوات أخرى حتى نراها منتشرة في الشوارع.

يلفت موقع "اخر الاخبار" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره