باسيل : لن ننجح بإنتخاب رئيس إلا من خلال التفاهم

إنتخابات
10-6-2024 |  07:15 PM
باسيل : لن ننجح بإنتخاب رئيس إلا من خلال التفاهم
1106 views
Source:
-
|
+

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري  رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل، في حضور عضو تكتل لبنان القوي النائب غسان عطاالله والمستشار الإعلامي للرئيس نبيه بري علي حمدان. وتم البحث في المستجدات السياسية لاسيما الملف الرئاسي والتطورات الميدانية على ضوء مواصلة اسرائيل لعدوانها على لبنان وقطاع غزة وشؤونا تشريعية.
 
وأشار باسيل بعد اللقاء الى "أن البحث تطرق الى الموضوع الرئاسي والى عدم ربط الرئاسة بأحداث الجنوب غزة والمنطقة"، وقال:" على العكس، يجب أن يكون ذلك حافزا للانتخاب وليس سببا لعدم الانتخاب والانتظار لأي تسوية".
أضاف :" حصل تأكيد على الكلام الذي يقول إن أي تسوية خارجية لن تأتي برئيس في الداخل فالذين يتنظرون تسوية ويراهنون عليها هذا انتظار غير عقلاني وغير محسوم".

وأكد: "أنا لا أحمل مبادرة وهذا ليس عملي ولكن مسؤوليتي وتكتل "لبنان القوي" أن نسعى للعمل مع الجميع عندما نرى أن هناك فرصة مهما كان حجمها لاتمام الاستحقاق الدستوري".

ورأى باسيل أنه "يمكن أن تحصل تسوية قريبة وصغيرة ولكن لا تنتج حلا في لبنان، فماذا نكون فعلنا؟ في حين أنه يمكن أن تحصل تسوية وتكون بعيدة وتنتج حلا ولكن لا يرضى عنه اللبنانيون". واعتبر ان "التسوية الحقيقية هي التفاهم بين اللبنانيين "، مشيرا الى أننا "لن ننجح في انتخاب رئيس دون نسج تفاهم والتفاهم يكون على رئيس توافقي ومن هنا كانت فكرة التشاور أو الحوار"، مضيفا: "التفاهم هو لنؤمن أصوات 86 نائبا يؤمنون هم بدورهم نصاب الجلسة و65 صوتا ليؤمنوا وصول رئيس"، لافتا الى أن "المعادلة سهلة ولا أحد لديه هذا العدد من الاصوات لا فريق الممانعة ولا فريق المعارضة ولا الفريق الذي نحن جزء منه والذي يدعو الى هذا التفاهم والتلاقي".
 
وتابع باسيل:"للناس الذين لديهم هواجس من أن يكون هذا الحوار عقيما أو "عرفا يمكن أن نجد حلا، إذ يمكن أن نتعهد أن هذا ليس عرفا ويسقط والحوار العقيم نضمنه عندما نقول إنه إذا لم نتفق سيكون هناك التزام من المشاركين بأن يذهبوا الى جلسات انتخاب متتالية، ومعناها في الدورة الثانية سيكون هناك 65 صوتا وبالتالي نكون أمام فرصة جدية لانتخاب رئيس للجمهورية".
 
وأكد باسيل أننا "توافقنا مع بري على فكرة أساسية أنه في هذا البلد التفاهم أفضل من الانتخاب لأن ربح مرشح فريق على آخر لا يؤمن نجاح عهده، وقال:" نحن نريد تأمين نجاح الانتخاب ونجاح العهد ولهذا التفاهم أولوية".
 
واضاف:"أكدنا أنه إذا لم يحصل التفاهم عندها نكون نضمن الانتخاب بالتصويت لأنه يكون أفضل من الفراغ ولكن الخيار الأساسي هو للتفاهم"، مشددا على أننا "تحدثنا في الشكليات حتى يشارك الجميع في هذه المسألة تحت قاعدة ضمانة نجاحها".
 
وأوضح باسيل أنه "تطرق مع بري الى موضوع تشريع الضرورة والتي يمكن أن نتعاون عليها في المرحلة القادمة وتتعلق بملفين اساسيين :النزوح السوري وهناك مجموعة قوانين وقد طلبنا من الرئيس بري اذا كان في الامكان عقد جلسة خاصة لاقرارها"، مشيرا الى "أن "هناك موضوع الاصلاحات لأننا سنكون أمام استحقاقات تهددنا بمخاطر اضافية".

ورد باسيل على رئيس تيار المردة سليمان فرنجية، قائلًا: "من يريد أن يطرح نفسه رئيساً أو رئيس القوات اللبنانية سمير جعجع "بدكن يعرف يحسب صحّ ويعرف مين الأول كنا بواحد ما بيعرف يعدّ صرنا بتنين".

في سياق متصل، أفادت معلومات الـmtv  أن "بري يصر على أن يسبق أي انتخاب لرئيس الجمهورية حوار يترأسه بنفسه".

وتابعت مصادر عين التينة: "قول البعض إنه لن يشارك في حوار يترأسه برّي "كلام معيب".

في المقابل، قالت مصادر "القوات اللبنانية" لـmtv: "إذا أصر برّي فليدعُ الى حوار بمن حضر ومن يُريد المشاركة فليفعل ولكنّنا لن نسجّل ذلك على أنفسنا ولا نقبل بضمانات تُكرّس أعرافاً مخالفة للدستور والضمانة الوحيدة الالتزام بالدستور".

الى الصيفي: وقرابة اللسادسة مساء، توجه نواب من تكتل لبنان القوي برئاسة النائب جبران باسيل إلى بيت الكتائب المركزي في الصيفي للقاء نواب المعارضة..

وسجل وصول النائب غسان حاصباني  للانضمام إلى الاجتماع بين باسيل ونواب المعارضة والكتائب.

وافاد مصدر من المعارضة لـmtv ان "باسيل يُحاول أن يكون "بيضة القبان" في اللعبة السياسية اليوم."

فيما اكدت معلومات ان "المعارضة ستُبلغ باسيل بأنّها لن تقبل بأيّ حوار يترأسه برّي والموقف سيكون ثابتاً حول رفض هذا الأمر".

 

يلفت موقع "اخر الاخبار" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره