مقدمات نشرات الاخبار المسائية 9 تموز 2019

نشرات الاخبار
09-7-2019 |  10:10 PM
مقدمات نشرات الاخبار المسائية 9 تموز 2019
732 views
Source:
-
|
+
مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

أرنب الحل الموعود وغير المولود بعد في ملابسات حادث قبر شمون وتداعياته عالق حتى الآن في مخاض عسير بين قوسين:
قوس العدل الجزائي العادي وقوس المجلس العدلي فوق العادي.
وما بين القوسين اللباس مع التلبس، سياسي بامتياز فيما يكبر الرجاء بالإسراع في الوصول الى نتيجة مريحة للسياسيين ومنهم للبلاد ثم العباد.
وإذا كان الصلح سيد الأحكام والعدل أساس الملك فإن الجهود المبذولة محليا" وفي مقدمتها اتصالات رئيس الجمهورية العماد ميشال عون التي تشمل جميع الأفرقاء، تنطلق من هذه المفاهيم مضافة" الى المحافظة على الاستقرار السياسي وتوازنه والاستتباب الأمني وموجباته، كما وعلى تبديد أجواء التشنج في كل المجالات وعلى كل المستويات، والتأكيد على تماسك المجتمع وهيبة الدولة.ولقد أشارت أوساط مطلعة بعد ظهر اليوم غداة اللقاء بين الرئيس عون والدكتور غطاس خوري موفدا" من الرئيس الحريري الى قصر بعبدا، الى أن حركة اللقاءات التي حصلت والتي تحصل تدل على أن الأمور تسير بالاتجاه الصحيح... ولقد أبدى الحريري مساء اليوم تفاؤله بأن الغيمة ستعبر وقال لتلفزيون لبنان : "بس يروقوا بيكون مجلس وزرا"
في الغضون اللواء عباس ابرهيم المكلف سياسيا" بالمهمة الأمنية في حادث الجبل، التقى عصر اليوم وللمرة الرابعة المير طلال أرسلان الذي كان قد غرد صباحا" مستغربا" رفض البعض لإحالة القضية على المجلس العدلي ومعطيا" أمثلة أحيلت فيها قضايا أقل أهمية من جريمة قبر شمون على المجلس العدلي ومنها مقتل الزيادين، وفي المقابل يغمز أخصامه من باب المطالبة بتسليم مطلوبي حادث الشويفات والقول لماذا لا نطالب بإحالة الجريمة تلك على المجلس العدلي.
في أي حال حتى الآن لا موعد محدد لانعقاد جلسة لمجلس الوزراء إلا ان الأمور تتجه نسبيا"الى الحلحلة وقد اكدت المعلومات عن الاتصالات أن الاجواء تنحو إيجابا".
وبعدما عاد رئيس الحكومة سعد الحريري ليلة الاثنبن الى بيروت استمرت الاتصالات والمساعي المعلنة وغير المعلنة وعلى اكثر من خط لعقد جلسة لمجلس الوزراء...ومن المساعي كما ذكرنا اتصالات الرئيس ميشال عون وكذلك رئيس البرلمان نبيه بري ومتابعات الرئيس سعد الحريري...
وليد بك من جهته غرد على التويتر بالآتي: إن الحزب الاشتراكي ليس من رواد الفضاء كالبعض الذي يريد تعويم نفسه فالحزب يضع مصلحة البلاد فوق كل اعتبار مؤكدا" الانفتاح على كل المسارات وداعيا" لاحترام العقول.
وفي انتظار استكمال مساعي التهدئة لجنة المال والموازنة منعقدة في جلستها الاخيرة منذ العصر والواضح ان ترقب الدعوة الى جلسة تشريعية مرتبط في شكل مباشر بنتائج جلسة اللجنة وفي شكل او بآخر بنتائج مجريات الاتصالات الرامية الى حلحلة قضية الجبل.
تربويا صدرت فجر اليوم نتائج الامتحانات الرسمية لشهادة الثانوية العامة بفروعها الأربعة...والدورة الثانية حددها الوزير شهيب
في 2272019..
وقبل الدخول في تفاصيل النشرة نشير الى أن واشنطن وضعت عقوبات على المسؤول في حزب الله وفيق صفا والنائبين أمين شري ومحمد رعد.
في هذا الوقت نقل عن وسائل إعلام إيرانية أن مصر أوقفت ناقلة نفط إيرانية في قناة السويس.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ان بي ان"

حركة مكثفة في كل الاتجاهات وتقدم سجل لسحب عوامل التشنج الناجمة عن حادثة قبرشمون وإعادة ضخ الروح في الجسد الحكومي أي أمن يسير بالتوازي مع السياسة.
وغداة اللقاء الذي جمع رئيسي الجمهورية ميشال عون ومجلس النواب نبيه بري إنضم الرئيس سعد الحريري إلى الجهود المبذولة وأوفد مستشاره غطاس خوري إلى بعبدا قبل أن يلتقي الوزير وائل أبو فاعور.
هذا في وقت زار فيه وزير المال علي حسن خليل موفدا من الرئيس بري رئيس الحزب الديمقراطي طلال إرسلان حيث وصفت أجواء اللقاء بالإيجابية.
وفي ملاقاة لمناخ التلاقي أعلن زعيم الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط أن الحزب يضع مصلحة البلاد فوق كل إعتبار وهو منفتح على جميع المسارات ومطمئن ومرتاح لكنه يطالب بالحد الأدنى من احترام العقول والكف عن المزايدات الهزيلة.
في المقابل انتقد تكتل لبنان القومي ما وصف ببكائيات بعض مقاربات الاشتراكي معتبرا أنها لن تنطلي على أحد.
كتلة المستقبل من ناحيتها وضعت الجميع أمام خيار من إثنين:
إما العودة إلى الانتظام تحت سقف مجلس الوزراء والمؤسسات الدستورية وإما الذهاب إلى المجهول والإصطدام بالجدار المسدود.
وذكرت الكتلة بأن الحريري هو المعني دستوريا بدعوة مجلس الوزراء إلى الانعقاد وأي كلام آخر يقع في خانة الخروج على الدستور.
في الشأن المالي يحط مشروع الموازنة في جلسة يفترض أنها أخيرة للجنة المال حيث من المتوقع أن
تطوي صفحة البنود المعلقة التي كانت محور بحث في إجتماع الوزير علي حسن خليل والنائب إبراهيم كنعان . وإلى الهيئة العامة در.
ومن امتحان الموازنة إلى امتحان الشهادة الثانوية العامة التي صدرت نتائج فروعها كافة مع صياح الديك أيضا هذه المرة.
النتائج أظهرت تألقا لدى العديد من الطلاب الذين تربعوا على عرش المراتب الأولى وحصدوا علامات باهرة مع الإشارة إلى أن بعضهم تلقى علومه في مدارس رسمية.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

الأجواء الإعلامية ملبدة بأخبار الزيارات المكوكية التي تصب في إطار مساعي لملمة تداعيات أحداث قبرشمون. أما في السياسة، فلا شيء عمليا حتى الآن، باستثناء الكلام عن إيجابيات، فيما موقف المعنيين (2) الرئيسيين (2) بالإشكال والحل، سجل في الساعات الأخيرة تغريدتين متناقضتين:
فرئيس الديمقراطي طلال ارسلان قال: "حادث فردي في المصيطبة أدى لمقتل الشهيدين الزيادين، حوله جنبلاط إلى المجلس العدلي، وحادث فردي أيضا إبن ساعته في بلدة بتدعي البقاعية وأدى لمقتل شهيدين، رجل وزوجته، حولوه إلى المجلس العدلي،شهداؤنا سقطوا في قبرشمون في فتنة وحادث مخطط، فلماذا لا للمجلس العدلي؟ لن نقبل بأقل من ذلك، ختم ارسلان.
اما رئيس الاشتراكي وليد جنبلاط، فلجأ إلى سطح القمر، ناشرا صورة لرائد فضاء، ومرفقا إياها بالقول: "الحزب الاشتراكي ليس من رواد الفضاء كالبعض الذي يريد تعويم نفسه بأي ثمن، لذلك يضع مصلحة البلاد فوق كل اعتبار، وهو منفتح على جميع المسارات ومطمئن ومرتاح، لكنه يطالب بالحد الادنى من احترام العقول والكف عن المزايدات الهزيلة".
وفي انتظار معرفة مصير المشاورات، التي يعتبر عقد جلسة لمجلس الوزراء من علامات نجاحها، الانظار نحو ساحة النجمة، حيث يخطو اقرار الموازنة في لجنة المال خطواته الاخيرة نحو الهيئة العامة.
وفي غضون ذلك، جدد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون التعويل اليوم على الحركة السياحية، لافتا إلى أن ما تحقق من تطور على صعيد الحركة السياحية في لبنان في الاشهر الستة الاولى من هذا العام، هو نتيجة الاستقرار الامني الذي تشهده البلاد، وهو ما يزيد حرصنا على الحفاظ على هذا الاستقرار وتوفير مناخات هادئة ومشجعة لوفود السياح، وتنشيط العجلة الاقتصادية... مع الاشارة الى تطور سجل هذا المساء، يتمثل بوضع واشنطن مسؤول وحدة الإرتباط والتنسيق في حزب الله وفيق صفا ورئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد و النائب امين شري على القوائم الاميركية للارهاب.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

تنشط الحركة السياسية الى حد الايحاء بأنها لامست الانفراجات، وتعود المعطيات لتؤكد ان الجدية على استمرارها لم تحقق اختراقات حاسمة..
رسائل بين السراي الحكومي والقصر الجمهوري، تقاطعت مع حراك بين عين التينة ودارة خلدة، وعند الملتقى مدير للأمن العام ما زال يدير حراكا بآمال ايجابية لاتمام الحلول او التسويات.
لا جلسة حكومية الخميس الى الآن ما دام ان المسار القضائي لحادثة قبر شمون يحتاج الى تثقيل سياسي، فيما فكرة احالة القضية الى المجلس العدلي ما زالت مطلب الحزب الديمقراطي اللبناني واهالي شهيديه.
قصد وزير المالية علي حسن خليل النائب طلال ارسلان في خلدة، معاونا للرئيس نبيه بري، فيما حمل وزير الدفاع الياس ابو صعب الى السراي الحكومي تصريحا مفاده استعداد وزراء لبنان القوي لحضور جلسات مجلس الوزراء متى دعوا اليها.
ولكي تكون الدعوة خالية من اي مفاعيل تفجيرية او محطة لاشتباكات وزارية حمل الوزير السابق غطاس خوري رسالة شفهية من رئيس الحكومة سعد الحريري الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وفيها مسعى لفصل الجلسات الحكومية عن المسارات القضائية لحادثة قبر شمون .
وحتى تنقشع الغيمة الصغيرة التي تخيم على البلاد بحسب الرئيس سعد الحريري فان الانظار الى الاستحقاقات الاقتصادية والاجتماعية،كلام ارفق بتحذير من كتلته النيابية بان البلد بات امام خيارين، اما العودة الى الانتظام تحت سقف مجلس الوزراء والمؤسسات الدستورية، واما الذهاب الى المجهول بحسب كتلة المستقبل.
اما الحاضر المبني على حقائق من التاريخ القريب يوم انتصر لبنان على اعتى عدوان، والى المستقبل المبني على حقائق العارف بما يملك من مقدرات وما تعده المقاومة ومحورها للقادم في زمن الانتصارات، يطل الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في مقابلة خاصة مع قناة المنار التاسعة والنصف من مساء الجمعة المقبل.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المستقبل":

مفتاح مجلس الوزراء بيد رئيسه حصرا
جاء في مقدمة النشرة المسائية ل"تلفزيون المستقبل"، لليوم الثلاثاء، ما يلي:
اكتمل نصاب الاتصالات السياسية ، ولكن لم تكتمل المخارج من المأزق السياسي الذي تشهده البلاد، فالرهان على مبادرة الرئيس نبيه بري في اتجاه قصر بعبدا، ثم على عودة الرئيس سعد الحريري من اجازته العائلية ، لم يحقق النتائج المتوخاة منه ، لتبقى الحلول رهينة المواقف المتشنجة والرهانات الخاطئة والشروط التي تنادي بالويل والثبور وعظائم الامور .
لقد اقفلوا كافة الطرق امام انعقاد مجلس الوزراء، وقد فاتهم في الأساس، أن مفتاح مجلس الوزراء بيد رئيس مجلس الوزراء حصرا، وأن باب المجلس يغلقه صاحب الشأن وحده، لا اصحاب الغايات والمآرب، وأن جدول أعمال المجلس يعده ايضا صاحب الشأن والصلاحية الدستورية حصرا، الذي هو رئيس مجلس الوزراء، ولا تحدده المواقف والتصريحات والتغريدات التي تتوالى من هنا وهناك .
الرئيس سعد الحريري ، يتحصن بالصبر والتفاؤل والامل ويتخذ من التهدئة أسلوبا وهدفا لن يتخلى عنه، لكنه الآن في ذروة الاستياء والتذمر من المسار الذي بلغته السجالات والنكايات السياسية، ومن خطاب التحدي الذي يتنقل بين الاحزاب والتيارات والمناطق، ولا يقيم وزنا للتحديات الاقتصادية الماثلة وللتصنيفات المالية التي تطرق أبواب الاقتصاد اللبناني، ولا للوقت الذي يهدر كل يوم على مذابح التصعيد السياسي والطائفي.
والرئيس سعد الحريري ،إذا شاؤوا قادر على التزام مكتبه في السراي الحكومي ، من الآن والى ان تقوم الساعة ،أوالى أن تحين لحظة الوعي لدقة الظروف التي تواجه لبنان، فيدرك الجميع عندها، ان مجلس الوزراء ليس ساحة لتصفية الخلافات السياسية أو للانتقام من هذا المكون أو ذاك، بل هو مؤسسة لترجمة الوفاق الوطني وإدارة شؤون الدولة تحت سقف القانون والعدالة والدستور والعيش المشترك .
من هنا، ينبه الرئيس سعد الحريري الى مخاطر الاستمرار في المسار الانحداري للأداء السياسي، والتخبط المتواصل في المواقف وردات الفعل، ويدق جرس الانذار من مواصلة جر البلاد الى خط اليأس من أي امكانية للنجاة من الهاوية الاقتصادية، ومن الاثمان التي ستدفعها البلاد من سلامتها الاقتصادية والمالية والاجتماعية جراء ذلك. أثمان باهظة لن ينجو منها أحد، لتصيب بلعنتها الجميع دون استثناء، أحزابا وقيادات ومذاهب ومكونات .
جرس الانذار، إنطلق اليوم من السراي الكبير، ووصلت اصداؤه الى قصر بعبدا، الذي زاره الوزير السابق الدكتور غطاس خوري، ناقلا للرئيس العماد ميشال عون موقف الرئيس الحريري سعد الحريري من التطورات ورؤيته لمواجهة الاستحقاقات المتعددة .
وفي الاستحقاقات التي استجدت خلال الساعات الأخيرة، الاعلان عن عقوبات اميركية شملت النائبين في حزب الله محمد رعد وأمين شري ومسؤول وحدة الارتباط والتنسيق وفيق صفا، وهو إعلان يضمر رسائل متعددة توجب التعامل معها بالعناية التي تستحق.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

حتى الساعة، وحتى إثبات العكس الأمور ليست على ما يرام، وبالعربي الدارج "مش ماشي الحال": لا على مستوى جلسة مجلس الوزراء ولا على مستوى المجلس العدلي...
الشيء الوحيد "الماشي" هو استمرار التصعيد الكلامي المتبادل، وتواصل التحقيقات من دون ان توصل إلى أي نتيجة حتى الآن...
ماذا في آخر المعطيات؟
بالنسبة إلى جلسة مجلس الوزراء، فالأرجح عدم انعقادها هذا الأسبوع، إذ لا جدول أعمال جرى توزيعه، وهو يفترض أن يوزع على الوزراء قبل ثمان وأربعين ساعة من موعد إنعقادها.
وحين يغيب مجلس الوزراء فلا إمكانية لإحالة حادثة قبرشمون إلى المجلس العدلي، لأن هذه الإحالة تحتاج إلى جلسة لمجلس الوزراء...
بالنسبة إلى المساعي: حركة مكوكية بين قصر بعبدا وعين التينة والسرايا وخلدة، لكنها لم تصل إلى نتيجة، ما أفسح في المجال لمزيد من رفع السقوف الكلامية.
تكتل لبنان القوي أبقى على توصيفه لحادثة قبرشمون "بتعريض حياة وزير للخطر"، وصعد في اتجاه الإشتراكي بقوله: "إن بكائيات بعض وزراء الاشتراكي ونوابه لا تنطلي على أحد ولم تمنع ولن تمنع أن تكون للدولة الكلمة الفصل"...
في المقابل، لفت ما أورده موقع "الأنباء"، وهو الموقع الرسمي للحزب الإشتراكي، وفيه ان "التعليمات المحلية والإقليمية التي وصلت الى وزير الخارجية جبران باسيل تهدف إلى تمزيق القوى السيادية المتمثلة بتيار المستقبل والحزب التقدمي الاشتراكي والقوات اللبنانية والكتائب وسواها، بالجملة أو بالمفرق وبأي طريقة".
لكن منذ قليل، طرأ تطور بارز بالكشف عن استعداد النائب طلال إرسلان تسليم مطلوبين، وهذا التطور من شانه ان يسهل مسار الخروج من مأزق قبرشمون.
وفيما يطل الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله يوم الجمعة المقبل، عبر شاشة المنار، طرأ تطور بارز جدا هذا المساء ويتعلق بعقوبات اميركية على شخصيات بارزة في حزب الله، وهي رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، والنائب أمين شري والحاج وفيق صفا...
وفيما لم يصدر اي رد فعل من حزب الله على العقوبات، جاء رد من وزير المال علي حسن خليل اعتبر فيه ان العقوبات تعني كل اللبنانيين وإن كان عنوانها حزب الله، والإجراءات التي اتخذها لبنان والقوانين التي صدرت بشهادة الجهات الدولية تجعل من تلك العقوبات لا مبرر لها ولا تخدم الاستقرار المالي.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ام تي في"

حكومة الى العمل عاطلة عن العمل، فهي لا تستطيع ان تعقد جلسة خوفا من ان تتفجر من الداخل، كل المعلومات التي كانت اشارت الى امكان دعوة الحكومة الى جلسة الخميس سقطت، والدليل اعلان الرئيس الحريري انه لن يدعو الى جلسة قبل ان يهدأ الجميع.
السبب في تعذر انعقاد جلسة مجلس الوزراء الموقف من الاحالة او عدم الاحالة على المجلس العدلي، وبين الموقفين تتحرك الوساطات والاتصالات والمشاورات من دون ان تتوصل الى تقريب وجهات النظر.
اللواء عباس ابراهيم زار قصر بعبدا والرئيس الحريري اوفد مستشاره غطاس خوري الى القصر الجمهوري ناقلا الى الرئيس ميشال عون رسالة شفوية، الرئيس بري اوفد الوزير علي حسن خليل الى خلوة للقاء الامير طلال ارسلان. وفي السراي عقد اجتماع بين الرئيس الحريري ووفد من تكتل القوات اللبنانية .
هذه الاجتماعات وسواها تشكل تتمة للاجتماعات المحورية التي كانت عقدت امس وهي على اهميتها لم تستطع حتى الان ان تحقق خرقا في الجدار المسدود.
موقف تكتل لبنان القوي اكد ان الامور على حالها، فالبيان الصادر في نهاية الاجتماع الاسبوعي جاء حاسما لناحية انتقاده بكائيات المسؤولين في الحزب التقدمي الاشتراكي ورفضه المحميات الطائفية والمناطقية والوظائفية، كذلك لناحية اعتباره ان مسألة الاحالة على المجلس العدلي تعود الى مجلس الوزراء، فكيف سيتصرف الرئيس الحريري لاستعاب مواقف التيار الوطني الحر وكيف سيرد الحزب التقدمي الاشتراكي على ما ورد في بيان التكتل، والاهم ماذا عن المساعي التي يبذلها الرئيس عون مع الرئيس بري لايجاد خاتمة مريحة لأزمة حادثة قبر شمون، وهل تصل الى نهاياتها السعيدة ام ان الازمة الحكومية ستتحول شيئا فشيئا ازمة حكم.
المعلومات المتوافرة ان اركان الحكم والحكومة لا يملكون ترف الاستمرار في المناكفات والمشاحنات والخلافات، فالوضع الاقتصادي داهم ولا يمكن للمسؤولين ان يستمروا في النقاش حول جنس الملائكة فيما الانهيار يداهم الجميع، فهل يكون المسؤولون على قدر المسؤولية هذه المرة، ام انهم سيبكون كالفاشلين.
جمهورية لم يعرفوا ان يحافظوا عليها كرجال الدولة الحقيقيين في منحى اخر العقوبات الاميركية على حزب الله تتصاعد، فقبل قليل اعلنت وزارة الخزانة الاميركية فرض عقوبات جديدة تشمل وفيق صفا والنائبين محمد رعد وامين شري، وهو امر يتزامن مع تزايد الضغط الاميركي على ايران وعلى خلفائها الاقليميين.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

رفعت المكونات السياسية من مستوى تخصيب اليورانيوم الحكومي تحصينا لشروط العودة الى طاولة مجلس الوزراء، واتخذت الكتل من اجتماعاتها اليوم مناسبة لتغذية المفاعلات المركزية، فانعقدت المستقبل على تحذير من شرطين: أما الانتظام تحت سقف مجلس الوزراء، وإما المجهول والاصطدام بالجدار المسدود، وثبتت الكتلة منظومة الصلاحيات العائدة الى رئيس الحكومة لناحية جدول الأعمال، والدعوة الى مجلس الوزراء لكن الجلسة بحد انعقادها لم يتبين خيطها، لا بل راحت التسريبات إلى ترجيح تأجيلها هذا الخميس، على الرغم من انطلاق مشارواتها في زيارة الوزير السابق غطاس خوري موفدا من الحريري إلى قصر بعبدا ولقاء رئيس الجمهورية.
ولم تكن كتلة لبنان القوي أقل تخصيبا فانعقدت على توجيه الرسائل الى الحزب الاشتراكي من أن بكائيات بعض وزرائه ونوابه لا تنطلي على أحد. وهي لم تنطل على الوزير سليم جريصاتي تحديدا الذي قدم رواية التيار عن عدم تعطيل جلسة مجلس الوزراء، فقال إن الجلسة رفعها الرئيس سعد الحريري حرصا على استتباب الأمور وعدم انتقال عناصر الصراع الحاد الى الحكومة.
وبتفسير ميداني فإن التيار والحريري جنبا السرايا جلسة متفجرة. كان يمكن أن يحضر فيها الوزراء " بسلاحهم ". فقدر الله ولطف وقوع إصابات في الارواح الوزارية. ولغاية الساعة فإن المناوشات لا تزال تسمع من جميع الجهات. ينتصفها شرط المجلس العدلي الذي رأى فيه وزير كاميرات المراقبة اكرم شهيب أنه مطلب " بكير عليه " فاتحا جرح الشويفات مطالبا بتسليم المتهمين عملا بمبدأ المساواة أمام القانون ولكن أين جلسة مجلس الوزراء؟ لتاريخه لم يتحدد موعدها غير أن الرئيس الحريري أدرج الحالة في تصنيف غيمة الصيف وقال: هذا المشهد السياسي يصيب بالإحباط إنما على اللبنانينن ألا يحبطوا والى العمل .
وفي رد على سؤال الجديد عن موعد الجلسة قال الحريري : عندما يهدأ الجميع أقرر .. يروقوا على الناس والبلد وتبعا لشروط الحريري فإن في بعبدا " آخر رواق " حيث يصعد رئيس الحكومة الى رئيس الجمهورية من دون وسطاء وموفودين .. وسكون القصر سيساعد على ترتيب الحلول ومعالجتها بروية كما عالج فخامة الرئيس اليوم أزْمة السياحة في البل . اما رئيس مجلس النواب نبيه بري فبعد أن أشهر دعمه للزعيم وليد جنبلاط فقد صنف نفسه طرفا .. وسيكونان معا على الحلوة والمرة. وإذا كان هناك من تصويت على المجلس العدلي في مجلس الوزراء فإن الرئيس بري سوف يلعب دور " بيضة القبان " وتراشقا بالبيض السياسي الفاسد سجلت لجنة المال هذا المساء احتداما غير مسبوق بين وزير المال علي حسن خليل والنائب اللواء جميل السيد، وتبادل الطرفان اتهامات من العيار الثقيل وتوجه السيد الى خليل بالقول : انتو ناهبين الدني فرد وزير المال بالقول: وانت من وين جايي .. أنت ناهب الدني .. الى أن تدخل رئيس اللجنة إبراهيم كنعان لاعبا دور الإطفائي بين الطرفين .. موزعا على السادة النواب ومعالي الوزير " حبوبا سياسية مهدئة " عابرة للتفجير وعوامل التفجير النيابية الوزارية تزامنت وعقوبات اعلنتها الخزانة الاميركية مساء اليوم .. طاولت رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد والنائب امين شري والحاج وفيق صفا.

نشرات الاخبار

يلفت موقع "اخر الاخبار" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره

Banners