أسرار الصحف 27 حزيران 2019

أسرار وعناوين الصحف
27-6-2019 |  06:41 AM
أسرار الصحف 27 حزيران 2019
539 views
Source:
-
|
+
النهار

تمنى أكثر من صديق لرئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، عليه التقليل من تغريداته في الوقت الحالي وإن كانت معبرة وصادقة وتحمل رسائل سياسية.

تبيّين أن مطار أبها الدولي في السعودية والذي يتعرض تباعاً لاعتداءات من الحوثيين نفذته شركة "المباني" التي يملكها النائب نعمة طعمه وسلم في أيار الماضي.

تستمر حركة اتصالات بعيدة من الاعلام لتأليف جبهة معارضة ليس للحكومة وانما لكل العهد.

الجمهورية

إستوقف قطب سياسي أنه في كل مرة يحصل إشتباك بين مرجع سياسي وأحد الأحزاب يكون هذا المرجع خارج البلاد وسأل هل المقصود أن الإحتواء للإشتباك لا يتم إلاّ بعودته من الخارج؟

لاحظت أوساط إقتصادية أن مرجعاً إقتصادياً يُطمئن عن الوضع وسلامة الليرة وإمكان النهوض وسألت لماذا تعلو أصوات لتزرع الخوف في نفوس المواطنين؟

تبيّن أن قطعة الأرض التي تمّ شراؤها لبناء سجن عليها العام الماضي خارج بيروت ليس لها أي طريق ويجري الآن العمل مع مجلس الإنماء والإعمار لإيصال الطريق إليها.

اللواء

تتابع قيادات لبنانية بقلق اجتماع تنسيق أمني ثلاثي عقد في عاصمة معادية، نظراً لطبيعة التحوّلات التي يمكن أن يسفر عنها!

سارع طرفان للملمة خلاف احتدم، على خلفية الخشية من انتقال الإشكالات من فوق إلى تحت في منطقة حسّاسة.

يعتبر قيادي في حزب مسيحي مشارك في الحكومة، أن الخروج منها خيار خاطى، فهو سيزيد من محاصرة حزبه، وليس العكس!

البناء

قال دبلوماسي سابق عمل في الأمم المتحدة عقوداً إنها المرة الأولى التي يجد فيها واشنطن خاوية اليدين من ايّ خيارات غير الوقوف في مجلس الأمن الدولي ومناشدة روسيا مساندتها في خلافها مع إيران، بينما موقف موسكو متماسك في الربط بين تفهّم الموقف الإيراني ومعايير القانون الدولي، وحلفاء واشنطن عاجزون عن مساندتها لأنها لا تعاقب إيران فقط بل تعاقب كلّ من يلتزم بالاتفاق النووي الذي صدر بقرار عن مجلس الأمن الدولي. وقال الدبلوماسي مهما علا الصراخ الأميركي فلا شك انّ واشنطن تستشعر عجزها المهين للمرة الأولى والعالم منشغل بكيفية تفادي عقوباتها وما يعنيه من عزلتها، والعزلة كلمة كبيرة قد لا يسهل تصديقها عن حال أميركا لكنها حقيقية…

أسرار وعناوين الصحف

يلفت موقع "اخر الاخبار" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره

Banners