كواليس شجار غرفة الملابس بين راموس وبيريز: «ادفع لي ودعني أرحل»

أخبار رياضية
07-3-2019 |  09:08 PM
كواليس شجار غرفة الملابس بين راموس وبيريز: «ادفع لي ودعني أرحل»
481 views
Source:
-
|
+
تسبب الخروج المدوي لريال مدريد من بطولة دوري أبطال أوروبا على يد أياكس أمستردام الهولندي، في تأزم الأوضاع داخل أروقة «الميرنجي»؛ إذ دخل قائد الفريق سيرجيو راموس في سجال حاد مع رئيس النادي فلورينتينو بيريز، في علامة تنذر بتغييرات جذرية داخل النادي الإسباني العريق.

وكشفت صحيفة «آس» الإسبانية، عن أن راموس الذي لم يشارك في المباراة التي خسرها ريال مدريد على أرضه ووسط جماهيره بأربعة أهداف مقابل هدف واحد؛ ليودع دوري أبطال أوروبا من دور الـ16، دخل في نقاش حاد مع بيريز عقب انتهاء المباراة.

وأوضحت الصحيفة أن بيريز انتظر الفريق عقب نهاية المباراة حتى يتجمعوا في غرفة تبديل الملابس؛ ليعنفهم بشدة على أدائهم المخزي خلال المباراة، وبمرور الوقت تصاعدت حدة النقاش بعد توبيخ بيريز عددًا منهم.

وشن رئيس ريال مدريد هجومًا شديدًا على بعض اللاعبين؛ بسبب ابتعادهم عن مستواهم وكثرة الحصول على إجازات، واستخدم كلمة «عار» في تعنيفه للمجموعة.

وذكرت الصحيفة، حينئذ اندفع راموس في وجه بيريز متهمًا إياه بأنه «السبب الرئيس في فشل الفريق»، وحمّل الإدارة نتائج «سوء التخطيط» و«قلة البصيرة».

وكشفت عن أن راموس صرخ في وجه بيريز، قائلًا: «ادفع لي مستحقاتي وسأرحل»، في تصريح يعكس تدهور العلاقة بين الاثنين.

وأشار تقرير «آس» إلى أن بيريز غادر غرفة اللاعبين، متجهًا إلى قاعة اجتماعات للنادي؛ حيث اجتمع مع عدد من أعضاء مجلس إدارة النادي حتى الثانية فجرًا؛ لبحث إمكانية إقصاء المدرب الأرجنتيني، سانتياجو سولاري نهائيًّا والتعاقد مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد السابق.

لكن اقتراح اسم مورينيو قوبل باعتراضات؛ بسبب خلافاته مع عدد من لاعبي الفريق، وعلى رأسهم سيرجيو راموس؛ لينتهي الاجتماع دون قرار نهائي.

ويعاني ريال مدريد في الفترة الحالية وضعًا سيئًا تمثل، هبوط كبير في مستوى النجوم، وتكرار هزائم الفريق في كافة المسابقات، والتي كانت آخرها هزيمة مذلة أمام أياكس أمستردام أطاحت به من دوري أبطال أوروبا، ومن قبلها الخسارة في مباراتين متتاليتين أمام الغريم برشلونة، ليودع الفريق بطولة كأس ملك إسبانيا، ويخرج نظريًا من سباق الدوري الإسباني.

أخبار رياضية

يلفت موقع "اخر الاخبار" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره

Banners