البغدادي ينجو من الإطاحة به من قبل مقاتليه

عربي ودولي
08-2-2019 |  04:10 PM
البغدادي ينجو من الإطاحة به من قبل مقاتليه
1792 views
Source:
-
|
+
محاولة انقلاب تخللها إطلاق للنار..

نجا زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية"، أبو بكر البغدادي، من محاولة انقلاب من قبل مقاتلين أجانب داخل التنظيم، ونجا بحياته بعد تبادل لإطلاق النار، بحسب ما كشفته صحيفة "الغارديان" البريطانية، مساء أمس الخميس.

ونقلت الصحيفة في تقريرها (link is external) عن مسؤولين استخباراتين تفاصيل المحاولة الفاشلة للانقلاب على البغدادي، مشيرةً أن الحادثة وقعت يوم 10 يناير/ كانون الثاني الفائت، في قرية قرب منطقة الهجين عند وادي نهر الفرات شرق سوريا، حيث يُعتقد أن البغدادي يختبئ هناك.

فرّ إلى الصحاري

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين استخباراتيين - لم تذكر أسماءهم - قولهم إن "حركة مخططة ضد البغدادي أدت إلى تبادل لإطلاق النيران بين المقاتلين الأجانب وحراس القائد الإرهابي الهارب، الذين قادوه بعيداً إلى الصحاري المجاورة".

وعرض "تنظيم الدولة" جائزة لمن يقتل "أبو معاذ الجزائري" الذي من المعتقد أنه مقاتل أجنبي مخضرم، وهو واحد من بين 500 مقاتل في التنظيم، المُقدر أنهم ما زالوا في المنطقة، في حين لم يتهم التنظيم الجزائري بشكل مباشر، إلا أن وضع جائزة على رأس أحد أعضائها الهامين يعد حركة لا اعتيادية، ويعتقد مسؤولو الاستخبارات أن "الجزائري" كان المُخطط الرئيسي.

وقال مسؤول استخباراتي، إنهم علموا بمحاولة الانقلاب في الوقت المناسب، وأضاف: "كان هنالك تصادم وقُتل اثنان. كان أولئك من بين عناصر المقاتلين الأجانب، من بين أكثر من يثق بهم".

وأشارت "الغارديان" إلى أن المسؤولين العراقيين ونظراؤهم في بريطانيا والولايات المتحدة، واثقون أن البغدادي قضى مؤخراً وقتاً في المعقل الأخير لـ"الخلافة المزعومة"، حيث أعاد الأفراد الأشد من الجماعة تجمعهم بعد ما يقارب عامين من الخسارات الميدانية تحضيراً لما يعتبر بأنها المعركة الأخيرة.

عربي ودولي

يلفت موقع "اخر الاخبار" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره

Banners