Banners

هل قرر الرئيس التونسي الحسم مع حركة النهضة؟

عربي ودولي
25-7-2020 |  09:08 AM
هل قرر الرئيس التونسي الحسم مع حركة النهضة؟
390 views
Source:
-
|
+
أثارت التحركات الأخيرة للرئيس التونسي قيس سعيد لفتح ملفات تواجه فيها حركة ”النهضة“ اتهامات قوية، تساؤلات حول ما إذا كان الرئيس التونسي قد قرر الحسم مع الحركة الإسلامية.

وتعهد الرئيس التونسي قيس سعيد الجمعة بالكشف عن الحقيقة الكاملة لاغتيال النائب السابق بالمجلس التأسيسي محمد البراهمي، في الذكرى السابعة لاغتياله، وهي قضية تواجه فيها حركة ”النهضة“ اتهامات بالضلوع فيها وتحمّل مسؤوليتها السياسية والجزائية وفق ما تؤكده هيئة الدفاع عن البراهمي، والأمر ذاته ينطبق على قضية اغتيال القيادي اليساري شكري بلعيد سنة 2013.

ويأتي ذلك تزامنا مع تصريحات شديدة اللهجة لقيس سعيد ضد حركة النهضة، كشف فيها عن تلاعب في ملف بالمحكمة الابتدائية بتونس لإبعاد تهمة إهدار المال العام عن ابنة وزير النقل المقال أنور معروف، القيادي البارز في الحركة، ومع إقالة غير مسبوقة لوزير الخارجية نور الدين الري، على خلفية أنباء تفيد بانحيازه إلى حكومة ”الوفاق“ الليبية، وذلك تماهيا مع موقف حركة النهضة في التعاطي مع الملف الليبي.

وأعطت تحركات سعيد انطباعا لدى المتابعين للساحة السياسية في تونس بأنه انتهج طريق المواجهة مع حركة ”النهضة“ بعد الخلافات الحادة والعميقة التي ظهرت بين الطرفين في الفترة الأخيرة حول الصلاحيات المتنازعة بينه وبين رئيس الحركة ورئيس البرلمان راشد الغنوشي.

عربي ودولي

يلفت موقع "اخر الاخبار" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره