Banners

مقابلة حصرية لموقعنا مع السناتور الفرنسي Xavier Iacovell حول الانتخابات البلدية الاحد المقبل

عربي ودولي
27-6-2020 |  08:58 AM
مقابلة حصرية لموقعنا مع السناتور الفرنسي Xavier Iacovell  حول الانتخابات البلدية الاحد المقبل
847 views
Source:
-
|
+

بعد أن نشر موقعنا خبرا عن مداخلات عديدة للسناتور الفرنسي Xavier Iacovelli, والتي نالت إقبالا استثناءيا من قراءنا الاعزاء، وبعد عدة محاولات من قبلنا للاتصال به، لقد استطعنا الحصول على مقابلة حصرية معه نهار أمس الجمعة الموافق في ٢٦ حزيران، للوقوف على آخر التطورات المتعلقة بالانتخابات البلدية في مدينة  Suresnes, والتي تقطنها عدة عائلات لبنانية الأصل.

بسؤالنا الاول عن أسباب عدم وجود أشخاص من أصول لبنانية على لاءحته الانتخابية، أجاب السناتور Iacovelli بالآتي :

أن الأكثرية الحالية في السلطة المحلية استحوذت على مجموعة صغيرة من الجالية اللبنانية الكريمة، والتي كانت تعتقد أنه بمجرد كون وجودها إلى جانب البلدية ومسؤوليها، تستطيع فرض وجودها بشكل حصري على أفراد ومكونات الجالية، مما أدى في نهاية الأمر عكس ما يتمناه العقلاء من العائلات في المدينة فكانت ردات الفعل متفاوتة وليس على المستوى المطلوب، كما وجاءت النتيجة مختلفة تماما لقواعد اللعبة الديمقراطية في فرنسا وقواعد الإلفة والعطاء بشكل جماعي مما أدى إلى نفور البعض من تصرفات أدت إلى انقسام في وجهات النظر مع ردود فعل عكسية من الذي حصل، وترك آثارا من الصعب تذليلها الا بوجود طبقة من العقلاء، وهذا ما احاول العمل عليه حاليا لتصحيح الوضع وإعادة الأمور إلى مجراها الطبيعي.

عند سؤالنا عن كيفية التعامل مع الواقع اللبناني الحالي، أجاب السناتور الفرنسي أنه كما تعلمون، أن الأوضاع اللبنانية المأساوية التي اوصلت البلاد إلى ما هي عليه، تستدعي تدخلا عاجلا لمعالجة الأزمة والتي بدأت آثارها السلبية تظهر بسبب الفلتان الحاصل على كافة الأصعدة، منها الاقتصادية والسياسية والمعيشية، بالإضافة إلى السبب الرئيسي الا وهو عدم تحمل الدولة "الشرعية" مسؤولياتها من ناحية عدم قدرتها على ضبط الأمور...

وفي حال تم انتخابكم عمدة المدينة، فما هي نظرتكم للتعاطي مع الامور، فأجاب بأن الأولوية تكمن بإعادة النظر بالعلاقة مع الجالية اللبنانية على أسس متينة وأنني أؤكد لكم وجود نخبة من اللبنانيين والتي سوف اعتمد عليها من أجل إعادة الأمور إلى نصابها بهدف العمل والتنسيق على مساعدة بلدكم الذي كما معظم الفرنسيين، اعتبره بلدي الثاني نظراً إلى العلاقات التاريخية التي تربطنا به على كافة الأصعدة.

أضف إلى ذلك، أننا نؤيد ونسعى إلى عمل جدي على مساعدة الجمعيات المرتبطة بلبنان أكانت فرنسية أو لبنانية من أجل مؤازرة الشعب اللبناني في هذه الظروف التي وصل إليها الوطن العزيز لبنان. ولا اخفي عليكم بأنني اود إقامة نوع من التوأمة بين مدينتنا واحدى المدن اللبنانية.

كلمة أخيرة في هذا المضمار، أن الكاتب والمؤرخ الفرنسي Ernest Renan, قد أمضى وقتا لا بأس به في مدينة عمشيت وان العديد من أغراضه وريشته لم تزل محفوظة لدى العاءلة التي استضافته، واضيف أن شقيقته المرحومة Henriette, جرى دفنها في مدافن المدينة وأعتقد أن العاءلة التي استقبلتهما هي من آل زخيا.

واضاف السناتور أنه لا يخفي إعجابه بأفراد الجالية المارونية المتواجدة في مدينته من ناحية التفافها حول رئيسها الروحي (رئيس دير مار شربل)، وبالمناسبة أذكركم بأن إعدادها تزداد وتنمو بشكل واضح واني سوف اعتمد عليها في الكثير من الأمور على الصعيدين الفرنسي كما الدولي. لقد نالت اعجابي من حيث المستوى والوعي الفكري والثقافي والسياسي والعلمي الذي ابدته هذه المجموعة... وكما هي الحال مع جميع المكونات الفكرية والدينية، فإن مدينتنا سوف تبقى راعية وحاضنة للجميع.

وعن إمكانية زيارته لبنان، قال السناتور الفرنسي بأنه سوف يقوم بزيارة بلد الارز الشقيق في أول مناسبة سانحة.

يتمنى موقعنا للسناتور  Iacovelli النجاح في كافة مهماته ونشكره على تجاوبه مع مسعانا للحصول على هذه المقابلة الحصرية.

https://www.facebook.com/iacoxavier

عربي ودولي

يلفت موقع "اخر الاخبار" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره