Banners

بالفيديو..لأول مرة روسيا تعرض الحقيبة النووية لبوتين

عربي ودولي
06-12-2019 |  07:45 AM
بالفيديو..لأول مرة روسيا تعرض الحقيبة النووية لبوتين
845 views
Agencies Source:
-
|
+

الصور و الفيديوهاث

Photos and videos

loading
عرضت قناة زفيزدا الروسية مشاهد للحقيبة النووية التي تلازم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أينما حل، قائلةً إنه للمرة الأولى يتم الكشف عن هذه الحقيبة.

يُظهر مقطع الفيديو (الدقيقة 2:36) الذي بثته القناة مشاهد تظهر بوضوح محتويات الحقيبة النووية، ومن بينها أزرار، أحدها أبيض اللون، لإطلاق الصواريخ.

قناة «روسيا اليوم» نقلت الخميس 5 ديسمبر/كانون الأول 2019، عن مقدم البرنامج على محطة «زفيزدا» قوله إن «هذه الحقيبة يحملها ضابط يتواجد على الدوام في مكان ما بقرب القائد الأعلى للجيش الروسي. أحد مكونات هذه الحقيبة كرت الذاكرة، وهو أحد المفاتيح في الحقيبة».

أشار مقدم البرنامج أيضاً إلى أنه لن يكشف عن تفاصيل سرية جداً في هذه الحقيبة، لكنه أوضح أن عمرها 50 عاماً.

سيكون الجمهور الروسي يوم الأحد المقبل على موعد مع مشاهدة مقر إدارة القيادة المركزية لقوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية الموجودة تحت الأرض، والذي تتم عبره إدارة وتوجيه كل الترسانة النووية البرية لروسيا.

قالت قناة «روسيا اليوم» إنه خلال البرنامج سيتم عرض عملية تحميل الصواريخ النووية على منصات الإطلاق تحت الأرض لأول مرة، كما سيعرض التلفزيون عملية اختبار أبواب مقر القيادة التي يبلغ وزن الواحد منها بضعة أطنان.

حقيبة الرؤساء

تُعرف الحقيبة النووية لبوتين في روسيا باسم «كازبيك»، وهي عبارة عن جهاز يحمل شفرات لتفعيل الترسانة النووية الروسية، ويمتلكها فقط أعلى قادة سياسيين وعسكريين.

من خلال «كازبيك» يمكن إطلاق الصواريخ الاستراتيجية الروسية من أي مكان، وفقاً لما ذكرته وكالة سبوتنيك.

تشير الوكالة إلى أنه تم إنشاء هذه الحقيبة فى معهد البحوث العلمي للأجهزة والمعدات الآلية في موسكو، ودخل النظام حيز التنفيذ في عام 1983.

يتواجد من «الحقيبة النووية» 3 نسخ، يمتلك بوتين نسخة، ووزير الدفاع سيرجي شويجو النسخة الثانية، ورئيس هيئة الأركان العامة النسخة الثالثة.

يوجد حامل شخصي للحقيبة، وضابط شخصي يحرسها، ويتناوب رؤساء روسيا على مدار التاريخ على تسلم الحقيبة النووية، من خلال خطاب متلفز يتم الإعلان فيه عن تسليم الحقيبة للرئيس الجديد.

عربي ودولي

يلفت موقع "اخر الاخبار" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره