مقدمات نشرات الاخبار المسائية 3 كانون الاول 2019

نشرات الاخبار
03-12-2019 |  09:58 PM
مقدمات نشرات الاخبار المسائية 3 كانون الاول 2019
506 views
Source:
-
|
+
مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

بخار فاهي شفاف أو دخان أبيض مرقط لا هم وإنما المهم هو اختراق وتبديد السحب السود التي تظلل عيشة السواد الأعظم من الناس، الناس الذين حملوا وتحملوا أربعين عاما" على الأقل القوى السياسية اللبنانية على اختلافها...
الدخان الأبيض في العالم عادة" ما يخرج من مكان واحد .. وإنما في لبنان علينا تجميع الأبخرة من أمكنة ومواقع عدة من أجل تكوين الدخان ولونه...وإذاك ندرك ما إذا كان مسار التكليف والتأليف سيفتح الى الآخر إلى حين تأليف الحكومة العتيدة بعد أن نكون أدركنا سلفا" نوع الحكومة ولونها وعناصر تركيبتها...
فبعدما تقاطعت معلومات عصرا" من أوساط عدة عند بروز أجواء تفاؤل بدخان أبيض على هذا المسار..بالفعل ، برز في السادسة من مساء اليوم ما أعلنه الوزير جبران باسيل بعد اجتماع تكتل لبنان القوي في ميرنا الشالوحي حيث رأى أن نجاح الحكومة الجديدة في الملفات المطروحة والملحة, أهم من الكرسي أو الحقيبة... وكأنه أوحى بقرب اكتمال المسار نحو تأليف الحكومة. أشار الى أن هدف أو نجاح الحكومة العتيدة هو: تنفيذ المشاريع والاجراءات ، إنجاز المشاريع ، والنجاح فيها عموما".
في أي حال تفاصيل هذا اليوم، وهو الثامن والأربعون للانتفاضة الشعبية المطلبية المستمرة حتى اللحظة، وهو أيضا" اليوم الثالث والثلاثون ما بعد استقالة الحكومة تكمن في ارتفاع منسوب المشاورات والاستشارات التي بلغت ذروتها في خلال ساعات العصر والمساء، وأساسها حركة سمير الخطيب _ الاسم المتقدم ، لا بل الاسم المزكى لرئاسة الحكومة كي يسمى في الاستشارات النيابية الملزمة ...
ومن هذه المشاورات التى سجلت نقاطا" إيجابية لقاء الخطيب وجبران باسيل ومنها أيضا" بين الخطيب وكبار المسؤولين
و في الغضون، وبالتوازي مع حركة الخطيب وتبلور موقف التيار الوطني الحر منذ المساء وموقف الثنائي الشيعي المرتقب بعد لقاء مع الحريري الليلة برزت حركة وليد بك المحفوفة بالدقة والحذر على خط عين التينة حيث التقى الرئيس نبيه بري ظهرا" وبيت الوسط مساء" حيث يتناول الوضع مع الرئيس سعد الحريري الآن...
جنبلاط المستعد لعرض لائحة مرشحين للحزب الاشتراكي واللقاء الديمقراطي للمشاركة في حكومة تكنوسياسية ضمنها حزب الله، سجل حالة اعتراضية عندما وصف المشاورات قبل الاستشارات النيابية الملزمة بخرق الدستور...
وكان رئيس الجمهورية العماد عون قد تحدث أمام زواره عن إيجابيات في خلال الأيام المقبلة واستشف منه الوزير السابق وئام وهاب أن الإيجابيات تصب في خانة الاستشارات والتكليف الحكومي.
تفاصيل النشرة إذن نبدأها من كلام باسيل بعد اجتماع تكتل لبنان القوي وقد أكد ان نجاح الحكومة هو أهم من وجودنا فيها ونحن لسنا متمسكين بالكراسي بل بمحاربة الفساد ...وأشكل كلامه أيضا" : إذا خيرنا بين وجودنا في الحكومة ونجاح الحكومة نختار نجاحها.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون nbn"

لا معطيات ملموسة تشير إلى حسم إتجاهات الرياح الحكومية والوقائع المجمعة خلال النهار عكست روايات وإشارات متفاوتة حينا ومتناقضة حينا آخر وتمتد مساحتها من حدود التفاؤل إلى التشاؤم.
في الكلام المباح تأكيدات لرئيس الجمهورية بأن الأيام المقبلة ستحمل تطورات إيجابية ولزواره بأنه يتجه نحو إعلان خطوات كبيرة.
وفي التسريبات التي راجت قبل الظهر أن الرئيس ميشال عون استقبل المرشح لرئاسة الحكومة سمير الخطيب لكن معلومات الـNBN تؤكد عدم حصول مثل هذا اللقاء صباحا بل بعد الظهر، وبحضور الوزير جبران باسيل وتشدد على أن رئيس الجمهورية ما يزال ينتظر نتيجة المشاورات قبل تحديد موعد الإستشارات النيابية.
هذه الإستشارات استعجلها الزعيم الإشتراكي وليد جنبلاط لدى خروجه من عين التينة في زيارة أرادها تأكيدا على العلاقة التاريخية والصداقة مع الرئيس نبيه بري بعد أنقطاع أملته الظروف ولا يعكس خلافا سياسيا على ما قال زعيم المختارة.
جنبلاط الذي قصد بيت الوسط قال إنه سيطرح لائحة تضم كفاءات درزية يختار منها الرئيس المكلف سواء كان سعد الحريري أو سمير الخطيب الأسماء المناسبة.
أما التيار الوطني الحر فربط مشاركته بالحكومة العتيدة بمدى وضع سياسة جديدة لا تحمل السياسة المالية والنقدية نفسها وأكد رئيسه الوزير جبران باسيل عدم التمسك بأي كرسي في الحكومة وعلى القبول بإلغاء الذات من أجل حكومة ميثاقية تحافظ على البلد.
بانتظار حلول لحظة الإختيار والتكليف والتأليف يبدو أن الوقت لا يرحم والوضع لا يحتمل الترف فالأزمات متناسلة في الإقتصاد والمال والمعيشة وغيرها.
هذا الواقع يزداد صعوبة تحت وطأة دولار متفلت وقطاع تربوي مهدد ورغيف خبز يخاف المواطن إفتقاده لعل وعسى تصدق الوعود بعدم المس به سعرا ووزنا.
الواقع المزري حرك اليوم ذوي الإحتياجات الخاصة ومؤسساتهم فانتظموا في إعتصامات مدفوعين بهاجس ضياع حقوقهم.
هذا الحراك حظي بجرعة دعم من الوزير علي حسن خليل الذي أوضح أن وزارة المالية لا علاقة لها بالمشكلة الحالية مشيرا إلى أن سبب التأخير في سداد المستحقات هو عدم إرسال عقود العام 2019 إلى الوزارة.
الوزير خليل أكد الحاجة لتكون العقود وآليات إقرارها في وزارة الشؤون الإجتماعية جاهزة عند بدء السنة.
من جهة أخرى أجرى خليل إتصالا بالمدعي العام المالي علي إبراهيم تناول إيداعه تقريرا مفصلا عن الحسابات المالية للدولة منذ 1993 حتى 2017.
ويبين التقرير كل الثغرات والمخالفات والتجاوزات الحاصلة في هذه المرحلة وملاحظات وزارة المال عليها والتي تتطلب التوسع في التحقيق والمحاسبة.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون أم تي في"

المآسي التي لا تنفك تزداد وتتكاثر ، حتى لا يكاد يوم يمر من دون تسجيل عملية انتحار أو حرق أو عرض كلية للبيع، هذه الوصمات على جباه الحكام، حركت ضمائرهم وأدخلتهم في مرحلة خروج بطيء من حال التجليد العميق التي هم فيها. لكن جل ما فعلته استفاقتهم من غفوة أهل الكهف، أنها سرعت دورانهم في الحلقة المفرغة على حلبة تأليف الحكومة، ولم يسجل من جولات مشروع الرئيس المكلف المقبل أنه تمكن من كسر حلقة المراوحة ليستحق دخول نادي رؤساء الحكومات ولو بعلامات استرحام.
فما ظهر من حركة سمير الخطيب اليوم، ورغم التكتم والإبهام، أن الرجل يتعرض للعبة تقاذف حامية بين أهل السلطة من طباخي التأليف. وكأن التيار الوطني والحلفاء يطالبونه بالحصول على مباركة الرئيس سعد الحريري وتفويضه الخطي والعلني بما يخوله الحصول على نسخة من دفتر شروط فريق العهد ما يضع المسكين أمام معضلتين: الأولى امتناع الرئيس الحريري عن تقديم هدايا مسبقة وتواقيع على بياض للثلاثي الذي يتربص به. والثانية ، الشروط التعجيزية التي يضعها الفريق الممانع والتي يعجز عن قبولها أي رئيس مكلف . إضافة الى هذا التعجيز، يحمل الرئيس الحريري الخطيب في رحلة عودته الى بعبدا والضاحية سلة من الشروط والمطالب التي لا يرضى بها فريق العهد و حزب الله.
وللتذكير فقط، فإن فريق العهد وحزب الله يريد حكومة تكنو-سياسية يكون الـ "تكنو" فيها صوريا، الأمر الذي يرفضه الحريري ومن ورائه الحراك الشعبي العريض، ولو لم يكونا على تحالف. فالرئيس الحريري يريد حكومة تكنوقراط خالصة لا مكان فيها للوزارء المشاكسين ولا لحزب الله. وفي السياق يجب عدم إغفال دور المؤسستين السياسية والدينية السنيتين واللتين ترفضان بصوت واحد وجهارا ، ما تعتبرانه إملاءات الثنائي الشيعي- المسيحي بقيادة الرئيس عون والسيد نصرالله .
وسط التعجيزات المتقابلة ، لم يبق أمام سيد العهد سوى مخرج واحد : الدعوة الى استشارات تفضي في نهايتها الى تكليف من يختاره النواب لتولي المهمة، فيكون الرئيس ميشال عون رد عن نفسه تهمة تعطيل التكليف والانقلاب على الدستور، ووضع الرئيس المكلف ومن وراءه في مواجهة الثوار، يقبلون به أم يرفضونه، ومن ثم يقبلون بتشكيلته الوزراية أم يرفضونها. وفي مطلق الأحوال تكون البلاد دخلت دينامية إيجابية ولو خجولة قد تخرجها من الأزمة أو قد لا تخرجها، لكنها بالتأكيد تـكسبها وقتا مستقطعا تحتاجه لإستعادة الثقة بالمؤسسات وفرملة سقوطها في الهاوية. في سياق متصل ، اعلن الوزير باسيل بعد اجتماع التكتل عدم تمسك التيار بالمشاركة في الحكومة المقبلة إذا كان ذلك يسهل التأليف ويسهل ولادة الحكومة التي يطالب بها الناس. يقرأ في هذا الموقف أمر من اثنين : الأول، شكلوا من دوننا، إذا قدرتم على ذلك، وتواجهوا مع حزب الله المصر على المشاركة. والثاني، معادلة لا باسيل في الحكومة يقابلها لا حريري، قد سلكت طريقها الى التنفيذ بما سيفتح الطريق نظريا أمام استشارات قريبة، فتكليف شخصية سنية من خارج نادي الرؤساء محاولة تأليف الحكومة المقبلة.
يسجل في بورصة الإيجابية ايضا، زيارتا رئيس التقدمي وليد جنبلاط الرئيسين بري والحريري والتي يقرأ فيهما ايضا انعطافة تؤشر الى حلحلة ما على درب استيلاد حكومة .. لكن أي حكومة؟ ومتى ؟

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

جديد المواقف الخارجية من التطورات اللبنانية، تكرار دايفيد شنكر في مقابلة تلفزيونية، ما سبق أن أعلنه مرارا كل من مايك بومبيو وجيفري فيلتمان، حيث اعتبر أن التظاهرات في العراق ولبنان تتقاسم المطالب ذاتها، مشددا على ان المتظاهرين في البلدين خرجوا ضد حكومتيهما، وضد التدخل الإيراني في شؤون البلدين.
اما جديد المواقف الداخلية، فصدر من عين التينة، على لسان النائب السابق وليد جنبلاط، وجوهره استعداده للمشاركة في الحكومة العتيدة، علما ان جنبلاط وصل في تمام السابعة مساء الى بيت الوسط للقاء الرئيس سعد الحريري، الذي لفت في دردشة اعلامية منذ قليل الى انه داعم للمهندس سمير الخطيب، والامر ينتظر بعض التفاصيل.
اما الموقف الابرز اليوم، فجاء على لسان الوزير جبران باسيل بعد ترؤسه اجتماع تكتل لبنان القوي، ومفاده ان التكتل لا يعرقل، بل يسهل حتى الغاء الذات بهدف تشكيل حكومة تنقذ البلاد، فنحن لسنا متمسكين بالكراسي بل بمحاربة الفساد، قال رئيس التيار الوطني الحر.
وفي تفاصيل المشاورات الحكومية، علمت الـ OTV من مصادر معنية بملفي التكليف والتأليف أن لقاء جديدا قد يكون اخيرا سيجمع الليلة الخطيب بالرئيس الحريري، فيما ينتظر ايضا أن يعقد اجتماع آخر بين الحريري والمعاونين السياسيين لكل من الرئيس نبيه بري والامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الوزير علي حسن خليل وحسين الخليل.
واشارت المصادر عينها عبر الـ OTV الى ان مشاورات الخطيب مع مختلف الافرقاء بحثت في حكومة تكنوسياسية من 24 وزيرا، على اساس أن يكون بينهم 6 وزراء دولة يمثلون القوى السياسية و18 وزيرا من الاختصاصيين.
وتابعت المصادر بالاشارة الى ان الامور بلغت مراحل متقدمة وقد تكون شارفت على خواتيمها، الا اذا تطرأ تطور ليس في الحسبان، لتخلص الى الآتي: اذا انتهت الامور ايجابا، يفترض ان تكون استشارات التكليف هذا الاسبوع. اما في حال العمس، فنكون قد عدنا الى المربع الاول.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

في يوم ذوي الارادات الصلبة، المصابين بوطن ذوي الاحتياجات الخاصة، غصة من دولة لم ترحم حتى هؤلاء، فأعانت الايام عليهم، عمقت مأساتهم وأهلهم، ومعها مجاميع المتظاهرين الذين لم يقدروا في هذا اليوم على صرخة ضمير الى جانب هؤلاء المحرومين وجمعياتهم من ابسط دعم، فيما دعم وزارة الشؤون الاجتماعية مؤمن لجمعيات وشؤون اخرى..
بكى ذوو الارادات الصلبة واهلهم بعد ان قطعت بهم السبل، فيما قطاع الطرق السياسية والميدانية في غير مكان اليوم، فهذه المأساة ليست في سلم الاولويات..
لكن حقوق هؤلاء يجب أن لا تستجدى، بل يجب أن تتضافر كافة الجهود لتأمينها حفاظا على كراماتهم، بحسب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، الذي وعد بالقيام بمساع حثيثة لحل هذه الازمة..
اما الازمة التي تعصف بالبلاد، فالرئيس عون لن يألو جهدا لايجاد الحلول المناسبة لمختلف اوجهها، وأهم سبل الحل، المشاورات الحكومية، التي تكثفت اليوم، من استقبال قصر بعبدا للمهندس سمير الخطيب – الاسم المتفق عليه لترؤس الحكومة العتيدة – الى عين التينة التي استقبلت النائب السابق وليد جنبلاط العائد الى الميدان الحكومي باسماء تكنوقراط، والمودعهم بيت الوسط في لقاء مستمر الى الآن..
اذا لامست المشاورات الحكومية نهايتها، والعين على الاستشارات النيابية وبدايتها. لم يحدد موعدها بعد، لكن ما يفصل عنها هو آخر الترتيبات، ما لم يطرأ جديد ما..
وما اطلقه رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل بعد اجتماع تكتل لبنان القوي يشي بايجابية على خط التكليف والتأليف، مبديا كل تسهيل لانجاح المهمة..
مهمة نجاح الحكومة التي هي اهم من وجودنا فيها كما قال باسيل، والتي لا يمكن ان تعتمد السياسة والآلية النقدية نفسها التي اوصلتنا الى الوضع الحالي..
في فلسطين المحتلة وضع المستوطنين الصهاينة وصل الى حد تمني ثلثهم في الجنوب والشمال مغادرة مستوطناتهم ومدنهم خوفا من صواريخ غزة ولبنان، كما اظهر استطلاع للرأي، اضاف اليه قائد منظومة الدفاع الجوي في الجيش العبري العميد "ران كوخاف" تحذيرا من ان صواريخ اعداء اسرائيل كما اسماهم باتت قادرة على اختراق المنظومة الاسرائيلية المضادة للصواريخ ..

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

هل هبت هذه المرة فعلا رياح المهندس سمير الخطيب ليكلف تأليف الحكومة؟ المشاورات الماراتونية غير المعلنة، التي تسبق عادة الإستشارات الشكلية، وإن كانت دستورية، أفضت إلى اعتبار ان الحكومة نضجت وأن المرحلة وصلت إلى حد بلورة التركيبة الحكومية، وفي الملامح الأولية للتشكيلة:
سعد الحريري خارج الحكومة بالتأكيد، باعتبار ان رئيسها سيكون سمير الخطيب، لكن هل المستقبل سيكون ممثلا؟
الوزير جبران باسيل خارج الحكومة وإن كان التيار الوطني الحر سيكون ممثلا عبر أحد وزراء الدولة.
الحكومة مؤلفة من ثمانية عشر أو أربعة وعشرين وزيرا على أبعد تقدير.
وزراء الدولة من أربعة إلى ستة، ويمثلون حزب الله وأمل والمستقبل، إذا شارك، والتيار الوطني الحر.
هذه المعطيات استكملت باللقاء الذي جمع الرئيس الحريري بالمهندس الخطيب أمس... وفي هذا الإجتماع أبلغ الرئيس الحريري إلى الخطيب أنه يؤيده وأن عليه ان يحوز موافقة الثنائي الشيعي والوزير جبران باسيل.
هذه الأجواء بلغت كليمنصو فزار وليد جنبلاط عين التينة ليعلن انه سيسلم لائحة بأسماء درزية لدخول الحكومة، وجنبلاط زار هذا المساء الرئيس سعد الحريري في بيت الوسط، في الموازاة بدأت مرحلة إسقاط الأسماء.
وتستكمل المعطيات بأن المعاونين السياسيين للسيد نصرالله والرئيس بري، الخليليين، يتوقع ان يلتقيا الرئيس الحريري ليسمعا منه شخصيا تأييده للمهندس الخطيب.
هذا في استكمال مشهد المعطيات... ولكن ماذا عن "شيطان التفاصيل"...
التجربة خلال هذا الشهر تقتضي واجب التحفظ، فكم من مرة جرى التحديد الأولي لموعد الإستشارات؟ وكم من مرة قيل إن هذا الإسم حسم، ليتبين أنه لم يحسم... لكن هل هذه المرة غير كل المرات؟
الجواب لن ينتظر طويلا، فهل يطلع الفجر على تحديد موعد الإستشارات؟ بعد ليلة الإطمئنان هذه؟ ام نعود مجددا إلى ليل المشاورات من جديد لتعذر الوصول إلى الاستشارات الدستورية؟
الرئيس الحريري وفي أجوائه هذا المساء، قال إنه "يؤيد المهندس الخطيب وانه يستبعد أن يشارك في الحكومة وانه سيلتقي الخليلين".

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

هو اليوم الأول الذي يلوح فيه هلال الحكومة من البعيد قبل انتقال التكليف إلى بعبدا، وإذا سارت الاستشارات السياسية على وتيرة الساعات الأخيرة فإن المرشح سمير الخطيب لم يعد ينقصه سوى إحالة أوراقه إلى المفتي وهذا المساء سيشهد لقاءات يفترض أنها ستضع اللمسات السياسية على التركيبة الوزارية المتضمنة أربعة وعشرين وزيرا ومقادير هذه التشكيلة تكنوسياسية بمكونات مجففة التمثيل حزبيا الخطيب رئيسا والثورة بين مقاعدها كشريك فرض نفسه بقوة الناس، وقد لاحت بوادر أسماء للتوزير يجري تداولها في الاستشارات المغلقة ولأن سعد الحريري خارج هذه الصيغة فإن الوزير جبران باسيل أيضا سيخرج من الباب الوزاري لكنه سيعود من الطاقة ومن علامات تمسكه بوزارة الأجيال القادمة كانت عبارات مؤتمره الصحافي بعد اجتماع التكتل اليوم التي أظهرت إستراجية للتيار الكهربائي وأهمية لدور وزارة الطاقة وبإعلان التنحي المرسوم بدقة أعلن باسيل أن "نجاح الحكومة أهم من وجودنا فيها"، وقال باسيل: "اللبنانيون يطالبوننا بإنقاذ البلد وإذا خيرنا بين وجودنا في الحكومة ونجاحها فنحن نختار النجاح ومستعدون أن نبادل هذا الوجود بأي عامل نجاح لها وذلك ليس هربا من المسؤولية بل لتحملها إلى حد التضحية بالذات سياسيا ولسنا متمسكين بالكراسي بل بمحاربة الفساد". ويقود هذا التنحي إلى دور جديد سيضطلع به جبران باسيل من خارج مقعده الوزاري منسحبا إلى الصفوف الأمامية في حرب الفساد الصعبة، لكنه سيكون مشاركا عبر التيار .. بإدارة التيار الكهربائي وصندوق الطاقة المفتوح على الغد بحرا وبرا.
والهيلا هيلا هو التي لامست المحرمات سوف يرددها باسيل لخصومه مع تأليف معدل، فهو خارج التركيبة صوريا لكنه داخلها حراريا. لكن ماذا عن الأسماء الأخرى من الأطباق السياسية التي صنفت استفزارية ستة وزراء للاحزاب والتيارات ستدخل الحكومة " منزوعة السلاح " كوزراء دولة أو ضيوف شرف، في مقابل ثمانية عشر مقعدا لوزراء اختصاصيين بينهم ثلاثة يمثلون الحراك وبعضهم عرفتهم بيروت كشخصيات مدنية .
وعلى هذه التركيبة تسجل الليلة اجتماعات التوضيب حيث وصل رئيس الحزب التقدمي وليد جنبلاط إلى بيت الوسط فيما يرتقب أن يجتمع الرئيس سعد الحريري برئيس اللحظة سمير الخطيب وفي دردشة مع الصحافيين قال الحريري: علمت من الإعلام أنني سألتقي الخليلين ولن أشارك في الحكومة.. أنا داعم لسمير الخطيب ولكن يتبقى بعض التفاصيل للتشاور فيها.

نشرات الاخبار

يلفت موقع "اخر الاخبار" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره

Banners