مقدمات نشرات الاخبار المسائية 23 ايار 2019

نشرات الاخبار
23-5-2019 |  10:07 PM
مقدمات نشرات الاخبار المسائية 23 ايار 2019
583 views
Source:
-
|
+
مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

لم تهدأ الاتصالات بين أركان الحكم والحكومة لتبريد الاجواء بين وزيري المال والخارجية بشأن أرقام الموازنة التي يراها الوزير جبران باسيل ضعيفة فيما يقول الوزير علي حسن خليل: لم يكن بالامكان أفضل مما كان.
وفيما طلب الوزير خليل من الإدارات بدء التحضير لموازنة العام ألفين وعشرين، صعد رئيس لجنة المال النيابية ابراهيم كنعان حملته على التوظيف في الدولة وقال إن الموازنة ما زالت مشروعا وحبرا على ورق والمجلس سيدرسها ويناقش أرقامها.
ورغم عدم رضاها عن مشروع الموازنة دعت كتلة الوفاء للمقاومة الى إقراره في مجلس الوزراء وإحالته الى البرلمان لتلافي المزيد من التأخير.
وأكد الزعيم وليد جنبلاط أن إنجاز الموازنة أهم من تعطيلها..
وفي الخارج قوات أميركية بالآلاف في طريقها الى الشرق الاوسط وسط مرونة سياسية إيرانية وتصعيد من الحرس الثوري.
وفي السودان ما زال الخلاف قائما بين المجلس العسكري وقوى التغيير حول مدنية رئاسة المجلس الإنتقالي..
وفي الجزائر تصميم لدى الجيش على إنتخابات رئاسية في مقابل تمسك المعارضة بفترة انتقالية..
وفي ليبيا المعارك محتدمة عند أطراف العاصمة طرابلس الغرب بين جيش حفتر وجيش السراج..
وفي أوروبا ترقب لإستقالة محتملة لرئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي بعد فشلها في مشروع الانسحاب من الاتحاد..
بداية من محلياتنا ومواقف أطلقها الوزير جبران باسيل من الموازنة.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ان بي ان"

مسلسل الموازنة يأخذ BREAK في مجلس الوزراء اليوم إستعدادا لجلسة الغد، فهل تكون الجلسة التاسعة عشرة هي الأخيرة - كما يفترض - قبل أن يعبر المشروع المسرح الحكومي إلى مشرحة مجلس النواب ؟.
كان من المفترض ان يستغل الهامش الزمني الفاصل عن جلسة الغد لإجراء إتصالات ومشاورات بعيدا من الأضواء لتذليل العقد الأخيرة التي تعرقل الموازنة، ولدرس المقترحات التي طرحت في ربع الساعة الأخير، ورأى وزراء كثيرون أنها لا تقدم جديدا يذكر معتبرين ان أهدافها سياسية فحسب، فيما اعتبرتها مصادر وزارة المالية إرتجالية وغير بنيوية.
ووفق معلومات الـ NBN فإن اليوم شكل إستراحة للنقاش ولم يسجل على الأقل حتى هذه الساعة أية لقاءات أو إتصالات تتعلق بالموازنة.
أما هدف وزير المال فهو إقرار الموازنة لأن كل يوم تأخير يرتب كلفة على الوضع المالي وثقة الأسواق.
علينا أن نعمل لتتكامل جهود كل القوى فالمسألة ليست سبقا اعلاميا أو معنويا ولا نريد تسجيل انتصارات وهمية يقول الوزير علي حسن خليل ويضيف: سجلوا ما تريدون ولكن المهم أن نسجل انتصار لبنان.
قبل أن تغادر موازنة 2019 ساحة الحكومة عاجل وزير المال الوازارات والادارات بتعميم وجهه اليها حول البدء بإعداد مشروع قانون موازنة 2020 والذي من المرتقب ان يبدأ نقاشه الأسبوع المقبل وغدا يوم آخر وموازنة أخرى.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

32009 اشخاص وظفوا واستخدموا قبل آب 2017 من قبل الحكومات المتعاقبة، بتجاوز ملاكات الادارات والمؤسسات، فضلا عن قوانين وانظمة التوظيف.

5473 شخصا وظفوا واستخدموا بعد آب 2017، ومن غير الأجهزة العسكرية والأمنية، منهم فقط 460 وفقا للأصول و5013 خلافا لها.

5000 مواطن سوري من أصل حوالى المليوني سوري مقيم في لبنان يحملون إجازات عمل.
وفي بلدهم المرهق اقتصاديا اصلا، يدفع اللبنانيون عام 2019 مخصصات نائب نجح في دورة واحدة في الاربعينات.
بين 23 أيار 1926 تاريخ إعلان الدستور اللبناني، و23 أيار 2019، نجح اللبنانيون في كل شيء، إلا في بناء دولة، وهذا ما تثبته النماذج الفضائحية الأربعة السابقة التي أوردها اليوم كل من رئيس لجنة المال والموازنة ورئيس أكبر تكتل في مجلس النواب في مؤتمرين صحافيين.
لماذا فشلوا؟ الأسباب أكثر من أن تعد أو تحصى. بعضها خارجي، وأكثرها داخلي. بعضها لا إرادي، لكن أكثرها إرادي فاقع، ومنه مثلا ما حذر منه الوزير جبران باسيل اليوم: التأجيل ثم التأجيل ثم التأجيل، إذ قال: منذ عشر سنوات وأنا أسمع في الحكومة دعوات الى تأجيل الأمور. فمتى يؤخذ القرار لانقاذ البلد؟
هذا هو السؤال الكبير اليوم، المطروح بكل إيجابية على الجميع. وإذا كان ما تحقق حتى الآن في نقاش الموازنة إيجابيا، فما المانع من أن يصبح أكثر إيجابية؟
وفي انتظار الإجابة، اللبنانيون على موعد غدا مع جلسة جديدة لمجلس الوزراء، يأملون معها في مواصلة النقاش المنفتح والهادئ، بما يعيد ثقة اللبنانيين بالدولة، والمستثمرين والخارج بلبنان، ويفضي في نهاية المطاف إلى إعادة تحريك عجلة الاقتصاد، هذا مع الاشارة الى ان جمعية الصناعيين اللبنانيين تلقفت بإيجابية الرسوم التي أعلن عنها في سياق درس مشروع الموازنة تشجيعا للصناعات المحلية، حيث وصفها رئيس الجمعية فادي الجميل بالنوعية، منوها بتوجهات رئيس الجمهورية وسائر أركان الدولة والكتل في هذا السياق.
وفي غضون ذلك، برزت مشاركة لافتة أمس للرئيس عون في إفطار الحرس الجمهوري، في مبادرة هي الأولى لرئيس لبناني، حيث ركز على اهمية ان يكون الجيش، ضباطا ورتباء وافرادا، قبضة واحدة يعملون سوية بالتزام ووفاء، لان وحدة الصف تبقى اهمْ من اي شيء آخر.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ام تي في"

البحث في موازنة 2019 من دون تحقيق افق زمني يكشف يوما بعد يوم، متلازمة فقدان الوزن والاتزان والتوازن في عمل مجلس الوزراء. فبعدما افرغ كل فريق ما عنده في التقني والسياسي سار لزاما على رئيس الحكومة ان يضع حدا لما يجري بالتعاون مع رئيس الجمهورية، قبل ان تتحول السجالالات الى اشتباكات تنسف كل ما تحقق.
واللحظة مؤاتية فقد سجلت مواقف مضبوطة وعلمية لوزراء القوات وموقف مماثل للوزير باسيل وصمت من قبل وزير المال يمكن البناء عليها بما يمكن ان يؤدي الى اخراج الموازنة من عنق الزجاجة الجمعة، والرئيس الحريري يملك ان يذكر وزراءه بأن في صلب صلاحيات الحكومة استكمال ما لم تتمكن الموازنة من لحظة في متنها، لان الوقت لا يعمل لصالح الدولة والمماطلة طرف قاتل.
مما تقدم فإن الغيرة على المال العامل التي تجلت في السعي الى انجاز المضبطة السياسية (فبعبعة) التوظيف العشوائي اذي فضحته لجنة المال والموازنة اكبر من ان يتنصل منه مسؤول مهما علا كعبه وكبرت اجنحته الملائكية والحل التطهيري الواحد العودة عن هذا التوظيف ومعاقبة من ارتكب هذه الجريمة بحق الجولة وماليتها.
توازيا جريمة اكبر ترتكبها مقصلة التقشف اذ طاولت ذوي الحاجات الخاصة والجمعيات التي تعنى بهم. لا يا سادة تقشفوا من اموالكم وخففوا من فحشكم وفواحشكم، فراكبوا الكراسي المدولبة والمسمرون على اسة الالم ممنوع رميها في الشوارع، وفمهمكم كفايا "وبكفي هالأد".

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

هل ترسو الحكومة على بر موازنة الجمعة بعد طول ابحار؟ وهل سيساعد الطقس السياسي على ذلك؟
مؤشرات اليوم ايجابية لكن العبرة بالخواتيم كما اعتاد اللبنانيون مع السياسيين.
يجمع الافرقاء على الوصول الى اصلاحات في الموازنة ويختلفون ان كانت كافية، ويجمعون على الوصول الى عجز مقبول ويختلفون بان بالامكان اكثر مما كان.
وبما أمكن من لغة تهدوية شرح الوزير جبران باسيل بعض بنود ورقته الاقتصادية، معترفا للوزير علي حسن خليل بجهد كبير، ومتحدثا عن مصادر كثيرة للتوفير كان يمكن استلحاقها كما قال، معددا مع اللبنانيين ما عددوه منذ بدأ النقاش، من ايجارات المباني لصالح الدولة بمئات ملايين الدولارات، الى التهرب الضريبي، فوقف التهريب وضبط الحدود، واذا اراد المعنيون المزيد، لاضاف اللبنانيون الى هذه المقترحات الكثير.
وحتى تنتهي الحكومة من موازنتها وتحيلها الى مجلس النواب، تبقى بحسب كتلة الوفاء للمقاومة موازنة ضرورية لكنها لا ترقى الى اصلاحية للحالة الاقتصادية.
اما كل الاحوال المحلية، وتلك التي تصيب امة كتبت على جدران مدينة نبيها سلاما بلغة عدوها، وحشدت لبيع اولى القبلتين بصفقة قرن ستعود عليهم بخفي حنين. كل تلك الاحوال ستكون محط كلام الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الذي سيطل عند السادسة من عصر بعد غد السبت لمناسبة عيد المقاومة والتحرير.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المستقبل"

غدا يوم الحسم الذي لن يحتمل مزيدا من التجاذب واستنزاف الوقت؛ وعرض العضلات السياسية .
غدا؛ إما أن يكون ساعة لإقرار مشروع الموازنة؛ وإنهاء الجدل البيزنطي حول الارقام ونسب تخفيض العجز؛ وإما أن يكون ساحة لتعطيل إقرار الموازنة وإغراق البلاد في دورة جديدة من دورات الابتزاز السياسي .
ثماني عشرة جلسة لمجلس الوزراء؛ تسبق جلسة الحسم غدا .
جلسات وساعات طويلة من النقاش والدوران حول الارقام ؛ تكفي لاعداد ثلاث موازنات؛ لا موازنة واحدة .
ورغم ذلك؛ هناك من يستهويه الدوران في الحلقات المفرغة ؛ ولا يجد ضيرا في تكرار الجلسات والافكار والاقتراحات؛ دون أن يتوقف عند كلفة التأخير والوقت المهدور؛ على الخزينة والمالية العامة .
مجلس الوزراء؛ طاولة للنقاش والدرس والقرارات ؛ وليس طاولة للمناكفات والاستعراضات السياسية ورئيس مجلس الوزراء المؤتمن على عقد الجلسات وإدارتها ؛ معني بحماية المهام الدستورية والوطنية للحكومة ؛ وبأن يجعل من النقاش المسؤول مدخلا لاعداد موازنة ترقى لمستوى التحديات الاقتصادية؛ وتشكل نقلة نوعية في المسار الاصلاحي المالي والاداري المطلوب .
لقد سبق لرئيس مجلس الوزراء أن قال: أنه ليس في وارد المشاركة بأي سباق سياسي لا جدوى منه؛ وأن دوره ينصب على التوصل الى موازنة تترجم الشراكة الوطنية في تحقيق النهوض الاقتصادي؛ والاصلاح المنشود.
ولقد توصل المجلس الى هذا الهدف ؛ وأنجز مشروعا للموازنة يخفض نسبة العجز من 7،11 الى 7،5 في المائة وهي نسبة تتكامل مع توجهات الحكومة وبيانها الوزاري؛ ومع المقتضيات الاصلاحية والمالية لمؤتمر سيدر ، وتؤسس لآليات عمل صحيحة ؛ يمكن البناء عليها؛ في إعداد موازنات الاعوام المقبلة .
إن أي اقتراح يمكن أن يفضي الى مزيد من تخفيض العجز ؛ هو أمر جدير بالنقاش شرط الا يتحول الى مطية لتأخير إقرار الموازنة لكن ما هو أهم من كل ذلك ؛ أن يبت مجلس الوزراء أمره وأن يتخذ قراره ؛ وأن يخرج موازنة ال 2019 من نفق المزايدات السياسية والاعلامية وأن يباشر ورشة الاعداد لموازنة 2020 .
وهذا ما سيبادر اليه الرئيس سعد الحريري في جلسة الغد.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

كيف يثق المواطن بسلطته التنفيذية إذا شعر أن هذه السلطة متواطئة عليه أو مقصرة في توفير حقوقه مقابل واجباته؟
السلطة التنفيذية تطلب الإعداد لموازنة 2020 فيما موازنة 2019 ما زالت عالقة وتستلزم أكثر من جلسة لمجلس الوزراء ؟
السلطة التنفيذية خالفت القوانين بتوظيف عشوائي، احتسب بالآلاف فيما لا يثق اللبناني بكيفية معالجة هذه المخالفة، فهل تجرؤ السلطة التنفيذية على وقف عقود الذين وظفتهم خارج القانون ؟ وهل تجرؤ على تسمية من ارتكبوا جريمة التوظيف كرشاوى إنتخابية ؟
السلطة التنفيذية تغاضت خمس سنوات عن مخالفة أقل ما يقال عنها إنها فضيحة: أكثر من ثلاثمئة مستأجر سوري حشرهم صاحب ملك في مبنيين، وبشكل لا يراعي أبسط القواعد الإنسانية. السؤال هنا: كيف لم تلحظ وزارة الداخلية أن هناك فضيحة تبعد عنها مئة متر ويمكن رؤيتها بالعين المجردة من مكاتب الداخلية؟ ألم تلفت نظر أي دورية لقوى الأمن؟ ألم تلاحظ شرطة بلدية بيروت شيئا مريبا منذ خمسة أعوام؟ ألم تتبلغ محافظة بيروت شيئا طوال هذه السنوات؟ كيف صار بالإمكان فجأة معالجة شكوى فيما لم يكن ذلك ممكنا منذ خمس سنوات؟ من كان يغطي هذه الفضيحة؟ هل ستجري اللفلفة تماما كما يحصل في أكثر من فضيحة ؟.
تذكروا فقط فضيحة مجرور الإيدن باي؟ هل مازالت لجنة الأشغال النيابية تنتظر التقرير؟
يلهون المواطن بأنهم سيجترحون المعجزات بموازنة رشيقة، نسبة العجز فيها لا تتجاوز السبعة في المئة مهلا ، هذه المعجزة كان يجب ان تحدث في أواخر كانون الأول من العام الفائت، لا على مشارف النصف الثاني من عام 2019 وبالتزامن مع الدعوة إلى بدء إعداد موازنة عام 2020 .
غدا جلسة لمجلس الوزراء ، ولا شيء يضمن أنها ستكون الأخيرة.

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

على قاعدة خفض التوتر السياسي في مقابل رفع نسبة التخفيض في الموازنة، أجرى رئيس التيار القوي جبران باسيل هندسة مالية جديدة، سوف تستدعي مزيدا من النقاش في مجلس الوزراء والمجلس موعود بآخر الجلسات غدا لكن مؤتمر باسيل يعطي انطباعا بأن التيار غير مقيد بمهل. وأن الزمن يجري على ساعة التخفيض التي سيوازيها "صفر مشاكل".
لست وزيرا للمال أجاب وزير الخارجية غير أن أوراقه وبنوده المطروحة وآماله بمزيد من الإصلاحات جعلت منه وزير خزانة مع رتبة شرف. وإن سببت مقترحاته ارتفاع الضغط السياسي المالي للوزير الأصيل حرص باسيل على إظهار عدم الخلافات وأن كل ما يسعى له هو وقف الهدر وخفض الامتيازات والمساهمات والحالات الشاذة، فهناك صناديق ومؤسسات لا تتزحزح على الرغم من الإجماع على عدم جدواها ومن غير المقبول أن يكون دركي في مخفر ما أو عسكري في مستوصف في قرية ما يأخذ التدبير رقم ثلاثة وكأنه أمضى حياته على الجبهة وزارة المهجرين معدة للإقفال.. مبالغ إيجار مبنى الاسكوا كان يمكن أن تشتري الدولة بها مبنى جاهزا.. نواب منذ عشرات السنين توفوا مع زوجاتهم فيما أبناؤهم يستفيدون من رواتب الدولة كلها حالات وصفها باسيل بالنافرة التي تستدعي القرار.
ومن خارج موازنة باسيل فإن أوراق لجنة الاتصالات النيابية تكشف بدورها عن هدر تساهم فيه الدولة في ملف الاتصالات فمبنى شركة تاتش في الباشورة دفن ثلاثين مليون دولار للدولة في أقل من سنة ثلاثون مليونا لشركة خلوية.. تسعة ملايين للاسكوا.. وزارة مهجرين يطلب وزيرها حلها.. وزارة إعلام بجيش من الموظفين عصيت على الإزالة، جمعيات لا تزال تحتل موقعها في الموازنة.. نماذج من نفقات الدولة الهادرة المستقوية على طرد أسر نازحة من مبنى في بيروت ازعج البلدية والمحافظ والدولة التي أخفقت في مراقبة الهدر والسرقة .. تشاطرت على تلامذة المتوسط وراقبت امتحاناتهم الرسمية لتختبر بهم كاميراتها الحديثة.

نشرات الاخبار

يلفت موقع "اخر الاخبار" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره

Banners