جعجع يرشّح حواط في جبيل: القوات «ما بتحمل» فارس سعيد

محلي
17-7-2017 |  08:55 AM
جعجع يرشّح حواط في جبيل: القوات «ما بتحمل» فارس سعيد
5336 views
Source:
-
|
+
ليست المرّة الأولى التي يُترك فيها سعيد وحيداً. كذلك فإنّ القوات لا تجد حرجاً في «الالتفاف» عليه، حين تجد أنّ من مصلحتها ذلك، كما فعلت حين عرقلت وأسهمت في إنهاء عمل المجلس الوطني لـ14 آذار، وكانت من المعارضين لتعيين سعيد مُنسّقاً له. في زمن التسويات، لا تجد القوات اللبنانية مصلحتها الانتخابية مع سعيد، أحد «رموز» مرحلة المواجهة بين 8 و14 آذار وما رافقها من انقسام عمودي في البلد.

الكلام عن صعوبة التحالف مع سعيد عبّر عنه سمير جعجع خلال اجتماعٍ مع كوادر القوات اللبنانية في قضاء جبيل، الذين زاروه، رافضين «مُرشّحي الإيجار لأربع سنوات»، بحسب مصادر سياسية مُقرّبة من القوات في القضاء.

هؤلاء تنفسوا الصعداء بعد إقرار القانون الجديد، «آملين ترشيح المُنسّق شربل أبي عقل، الذي تجمعه علاقة جيدة مع الأرضية القواتية في جبيل». وقال قواتيون جبيليون: «نحن نُقاتل، وحين يأتي وقت توزيع المغانم، يُفتشون عن أناس من خارج القوات؟».

وفي حال كان الباب أمام أبي عقل موصداً، «فلماذا لا تُرشحون حليفاً لنا، مثل فارس سعيد؟». ردّ جعجع بتوجيه تحية إلى سعيد، «الصديق الذي لا يُفرّقني عنه سوى الموت. الموضوع معه ليس شخصياً، بل سياسي».

فبحسب رئيس حزب القوات اللبنانية، «خطاب فارس سعيد وإيديولوجيته السياسية لا يتناسبان مع مواقفنا وشبكة علاقاتنا اليوم. البلد أصبح، بعد التسوية الرئاسية، في مكانٍ آخر». يقصد جعجع بذلك الهجوم اليومي الذي يشنّه سعيد على رئيس الجمهورية، وحزب الله.

تقول المصادر إنّ جعجع كشف خلال اللقاء مع قواتيي جبيل أنّه قادر على التفاهم مع حواط «الذي سينتظم في كتلتنا، على العكس من سعيد». وقد اتفقت القوات مع حواط على أن «تمر الخدمات للمواطنين مستقبلاً بقيادة القوات».

محلي

يلفت موقع "اخر الاخبار" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره

Banners